Accessibility links

انجيلنا جولي تتفقد أوضاع اللاجئين على الحدود التونسية


دعت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، سفيرة النوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، إلى تقديم دعم دولي للفارين من الصراع الدائر بليبيا وزيادة المعونات لمن هم داخل البلاد.

وقالت جولي، لدى زيارة مفاجئة قامت بها إلى اللاجئين على الحدود التونسية -الليبية الثلاثاء إن "المجتمع الدولي بذل جهودا في تعزيز جهود الإغاثة في تونس، لكن لزاما علينا مع استمرار عبور ألفي شخص للحدود يوميا الاستمرار في التمويل، كما أننا بحاجة إلى استمرار قوة الدفع" في هذا الصدد.

ودعت جولي أيضا إلى اتخاذ إجراءات للسماح لمنظمات الأمم المتحدة والوكالات غير الحكومية بالوصول إلى ليبيا وتوزيع معونات عاجلة تشمل إمدادات غذائية وطبية.

وبحسب المفوضية العليا فإن صندوق جولي - بيت الذي أسسته الممثلة الأميركية وزوجها الممثل براد بيت، قد غطى نفقات إجلاء 177 شخصا جوا واشترى سيارة إسعاف لمساعدة تونس في جهود مساعدة المصابين.

يذكر أن أنجلينا جولي قامت بزيارات متعددة للاجئين في مختلف أنحاء العالم حيث زارت مخيمات اللاجئين بلبنان، واللاجئين الصوماليين بكينيا، فضلا عن مخيمات لجوء في أفغانستان والصومال وباكستان ودارفور والسلفادور وتنزانيا وسيراليون وغيرها مصطحبة معها شاحنات محملة بملايين الدولارات ومختلف أنواع الأغذية والأدوية والأطعمة.

وشهدت تونس نهاية فبراير/ شباط الماضي إقامة منشآت مؤقتة على الجانب التونسي من الحدود مع ليبيا بامتداد سبعة كيلومترات لتوفير مأوى مؤقت للقادمين من ليبيا هربا من القتال الدائر هناك، كما نظمت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية عمليات إجلاء جوي.
XS
SM
MD
LG