Accessibility links

logo-print

حبس وزير الإسكان الأسبق 15 يوما على خلفية اتهامات بإهدار المال العام


قرر المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا المستشار علي الهواري الأربعاء حبس وزير الإسكان الأسبق المهندس محمد إبراهيم سليمان، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات فيما نسب إليه من تهم تسهيل جني أرباح للغير دون وجه حق، والإضرار المتعمد بالمال العام.

كما قرر الهواري إلقاء القبض على رجل الأعمال مجدي راسخ للتحقيق معه لاتهامه بالتواطؤ مع سليمان بتخصيص مساحة كبيرة من الأراضي له بالأمر المباشر وبسعر أقل من أسعار السوق.

كما قرر أيضا حبس العضو المنتدب المشارك في شركة عز الدخيلة علاء أبو الخير لمدة 15 يوما لاتهامه بالاستيلاء على 31 مليون جنيه من أموال الشركة بالاشتراك مع أحمد عز.

وتحدث مراسل "راديو سوا" محمد موسى مع الصحافي صابر مشهور، الذي قاد واحدة من أكبر الحملات على الوزير الأسبق، والذي أرجع تأخر فتح ملف وزير الاسكان الأسبق إلى تورط من بيدهم اتخاذ القرار بحبسه معه "في وقائع رشوة وإهدار المال العام".

وصرح مشهور بأنه سيتم فتح الملفات الأخرى لإبراهيم سليمان "عندما يتم تغيير النائب العام، في هذه الحالة سيأتي النائب العام الجديد، ويلغي قرارات الحفظ، ويخرج هذه القضايا من الأدراج".

وعلى صعيد قضايا الفساد، تلقت إدارة البورصة المصرية إخطارا من النائب العام بتجميد أرصدة وممتلكات وحسابات رئيس ديوان الجمهورية السابق زكريا عزمي ورئيس مجلس الشعب السابق فتحي سرور ورئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف ووزير الإسكان الأسبق إبراهيم سليمان.

وقالت مصادر بالبورصة المصرية لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن القرار يتضمن المذكورين وعائلاتهم أيضا.

XS
SM
MD
LG