Accessibility links

دول الخليج تأمل في التوصل إلى اتفاق في قضية تنحي الرئيس اليمني


أعلن رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني أن دول الخليج التي تجري وساطة لحل الأزمة في اليمن تأمل في التوصل إلى اتفاق لتنحي الرئيس علي عبد الله صالح عن سدة الرئاسة.

جاء تصريح الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني على هامش منتدى تجاري واستثماري قطري في نيويورك، ردا على سؤال عما إذا كانت دول الخليج قد توصلت إلى اتفاق بهذا الشأن.

وتعليقا على تصريحات الشيخ حمد، قال قيادي في اللقاء المشترك اليمني (أحزاب المعارضة) إن "أي جهد في هذا الاتجاه مرحب فيه تلقائيا، وهو يخدم الإرادة الشعبية".

وأشار القيادي في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن وجود مجموعة من الأفكار تشمل "تنحي الرئيس وتسليم السلطة لنائبه وتوفير ضمانات له ولعائلته وتشكيل حكومة وحدة وطنية".

واعتبر القيادي اليمني أن الكرة في ملعب صالح، متوقعا أن يتنحى "من تلقاء نفسه".

محادثات في الرياض

وكانت دول الخليج قد دعت الحكومة اليمنية والمعارضة المطالبة برحيل صالح إلى محادثات في الرياض لإنهاء الأزمة.

وقد رحب صالح بالمبادرة الخليجية فيما أكدت المعارضة أنها تريد أن تحصر المفاوضات بمسألة تنحي صالح.

يشار إلى أن السعودية وبقية دول الخليج العربية تسعى إلى التوسط في اتفاق لتنحي صالح وتسليم السلطة إلى مجلس موقت من زعماء قبليين وسياسيين.

وقال مسؤول خليجي إن اقتراح الدول العربية الخليجية يشمل موافقة صالح في نهاية الأمر على التنحي وتسليم سلطاته لوقت قصير إلى مجلس وطني يضم كل الأحزاب السياسية المختلفة والقبائل لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر وتعقبها انتخابات عامة.

وتحدث مصدر آخر قريب من المحادثات عن وجود قلق من احتمال طول المحادثات بسبب استمرار الرئيس اليمني بالمناورة وتغيير مواقفه بسبب رغبته في البقاء بالسلطة.

تعز تطالب برحيل صالح

وقد تصاعدت المسيرات المطالبة بتنحي الرئيس اليمني في مدينة تعز جنوب صنعاء بعد مقتل 17 شخصا في المدينة وإصابة العشرات برصاص قوى الأمن.

وقد جدد محافظ تعز حمود خالد الصوفي في مقابلة مع "راديو سوا" اتهامه لعدد من المتظاهرين بمحاولة اقتحام مبنى المحافظة الأمر الذي أدى إلى تدخل قوى الأمن وسقوط هذا العدد من القتلى.

وأشار الصوفي إلى وجود قنوات للحوار مع المتظاهرين لإقناعهم بالحفاظ على سلمية المسيرات، مشيرا إلى أن الحوار لا يتوقف، وليس هناك قطيعة في محافظة تعز بيننا وبين المحتجين من خلال قياداتهم".

وفي المقابل، نفت الناشطة اليمنية في تعز بشرى المقطري ما ذكره المحافظ، وقالت لـ"راديو سوا" "إن الشباب اعتصم أمام المحافظة بأعداد غفيرة، ولكن لم نقم باقتحام المحافظة كما يدعي المحافظ".

وحمّلت المقطري محافظ تعز مسؤولية أي استهداف قد تتعرض له وزملاؤها من النشطاء.

آلاف اليمنيين يتجمعون في صنعاء

وفي صنعاء، واصل آلاف اليمنيين تجمعهم وسط العاصمة للمطالبة بوضع نهاية لحكم الرئيس اليمني.

كما رحب الناشطون في ساحة جامعة صنعاء حيث يعتصمون بأية مبادرة بشأن اليمن بشرط أن تؤدي إلى تنحية صالح.

وفي هذا الشأن، قال الناشط خالد عبد الكريم "نحن نرحب بأية مبادرة أجنبية وعربية تقول برحيل علي عبد الله صالح، وبتغيير النظام، لأن نظام صالح فاسد".

وقال ناشط آخر يدعى شبيب الدابي "الشعب انتفض، وهو يتجه إلى نوع من العصيان المدني لرحيل النظام. إن عناد النظام جعل من الشعب أن يستفيق أكثر".

XS
SM
MD
LG