Accessibility links

فريق 14 آذار يواصل في لبنان حملته ضد سلاح حزب الله


واصل فريق 14 آذار/مارس حملته ضد سلاح حزب الله، وقد أعلن سعد الحريري رئيس حكومة تصريف الأعمال رفضه إبقاء البلاد من خلال ذلك السلاح رهينة للعبة المصالح الخارجية على حد تعبيره.

وقال مراسل "راديو سوا" يزبك وهبه في بيروت إن الحريري قال في إطار حملة 14 آذار/مارس ضد سلاح حزب الله، إن الاستقواء بالسلاح هو العنوان القاتل للاستقرار، لافتا إلى أن اتفاق الطائف جاء ليضع حدا لاستخدام السلاح في الحياة السياسية الوطنية وتقرر من خلال هذا الاتفاق حل المليشيات.

وتساءل الحريري خلال احتفال لبنان المستقبل الذي يرأسه، أين نحن من حقيقة الامتناع عن استخدام السلاح في الشؤون الداخلية خصوصا وأن هناك أحزابا تجيز لنفسها ما لا يجوز للآخرين.

وجدد الحريري الدعوة إلى إنهاء وصاية السلاح غير الشرعي ومن ضمنه سلاح حزب لله لوضع حد لما سماها وضع لبنان رهينة للعبة الوصابة الخارجية وختم كلامه قائلا "سنقول لا للمشروع الإيراني في لبنان والمنطقة."
XS
SM
MD
LG