Accessibility links

logo-print

الأدوية المعالجة للاكتئاب قد تصيب الرجال بأمراض القلب


كشفت دراسة حديثة عرضتها جامعة EMORY في ولاية جورجيا، أن الرجال الذين يستخدمون مضادات للاكتئاب أكثر عرضة للإصابة بضيق في الأوعية الدموية المسبب للأزمات قلبية والسكتات الدماغية مقارنة بغيرهم الذين لا يتناولون هذه العقاقير.

وأظهرت الدراسة التي شملت 500 حالة من الرجال الذين يبلغ متوسط أعمارهم 55 عاما، أن استخدامهم لمضادات الاكتئاب زاد من تصلب شرايين القلب لديهم بنسبة خمسة بالمئة مقارنة مع غيرهم من الرجال الذين لا يتناولون مثل هذه الأدوية.

وقال الدكتور أميت شاه المشرف على هذه الدراسة في جامعة إيموري في أتلانتا، إنه لا توجد علاقة بين الاكتئاب في حد ذاته وضيق الشريان السباتي، إلا أنه من المرجح أن تكون لمضادات الاكتئاب علاقة في ذلك.

وأضاف شاه أن الدراسة تشير إلى أن للأدوية التي تعالج الاكتئاب آثاراً جانبية لا نشعر بها في البداية، إلا أنها مع الوقت تزيد من مستويات مواد كيميائية في المخ مثل الـ"سيروتونين" والـ"بافراز" التي تخفض من نسبة تدفق الدم إلى الأعضاء مما يؤدي أحيانا إلى ارتفاع في ضغط الدم وهو ما يزيد من خطورة الإصابة بتصلب الشرايين.

تجدر الإشارة إلى أن دراسات أميركية سابقة ربطت بين الاكتئاب وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
XS
SM
MD
LG