Accessibility links

الأمن المصري يضبط 107 قطع أثرية قبل تهريبها بميناء نويبع


أعلنت السلطات المصرية اليوم الخميس عن ضبط 107 قطع أثرية من عصور مختلفة بحوزة سائق شاحنة كانت متجهة من مصر للأردن عبر ميناء نويبع.

وقال الأثري عبد الرحيم ريحان، مدير منطقة آثار نويبع، إنه تم ضبط هذه القطع الأثرية مع شخص أردني يدعى كريم حسن عبد الفتاح، يعمل سائقا لشاحنة كانت متجهة من مصر للأردن.

وطبقا للتقرير المبدئي لمعاينة المضبوطات التي وجدت في عدد من الكراتين واللفافات اتضح أن بها آثارا مصرية قديمة متنوعة، تشمل خمسة أقنعة خشبية و40 تمثالا من المعدن و52 تميمة وخمس قطع مختلفة من المعدن، وآثارا إسلامية تشمل إناء من النحاس وأربعة دروع من المعدن.

وأضاف عبد الرحيم ريحان أنه تم توصيف وتقسيم المضبوطات الأثرية في 33 بندا منها تمثال من البرونز ارتفاعه 12 سم ، وتمثال من المعدن لسيدة جالسة تحمل طفلا على قدميها ارتفاعه 13 سم وعرض 3 سم، وقناع خشبي مذهب لوجه آدمى ارتفاعه 18 سم وعرضه 12 سم وقناع آخر من الخشب ارتفاعه 19 سم وعرضه 14 سم، وجزء علوي لتمثال ارتفاعه 13 سم وعرضه 3 سم، ومجموعة من التمائم مختلفة الأحجام.

وأشار ريحان إلى أن عملية الضبط تمت بتقرير أثرى مبدئي لحين عرض المضبوطات على لجنة فنية من إدارة المنافذ والمضبوطات الأثرية بوزارة الآثار.

ومن ناحيته قال مفتش آثار المنطقة الأثري محمد الشرقاوي إن الراكب كان يحمل قطعا مختلفة ومتنوعة داخل سيارته واتضحت أثرية 107 قطع منها تخضع لقانون حماية الآثار وكانت مهربة في طريقها للأردن.

وأضاف أنه قد تم ضبط 17 قطعة من المشغولات الذهبية والفضية بصحبة السائق اتضح أنها غير أثرية ولا تخضع لقانون حماية الآثار وبالتالي تم استبعادها ووضعها في بند منفصل.
XS
SM
MD
LG