Accessibility links

المغرب – بقلم زينون عبد العالي:

يجلس إدريس أو "بّا ادريس" قرب ممر طويل وسط العاصمة الرباط، واضعا بجانبه عكازتين يعتمد عليهما في المشي، ومفترشا قطعة كرتون في انتظار صدقات المحسنين المارين أمامه، إلا أنه لا يفقد الأمل في رزقه المضمون من السماء، وفق ما قاله لموقع (إرفع صوتك).

"بَّا ادريس" كما يلقبه الجميع، عجوز مغربي جاوز التسعين من عمره، وجد نفسه مرميا في شوارع الرباط، بعدما تنكر له أبناؤه. فصار يفترش الأرض ويلتحف السماء رافضا أن يزج به في دار للعجزة، لأنه يعتبرها سجنا لن يرى فيه أحبابه.

قسوة الأهل ورحمة الشارع

يقول "بّا ادريس" إنّ لديه أربعة أولاد، ثلاثة منهم خارج المغرب، وواحد يعيش في مدينة الدار البيضاء برفقة عائلته. زوجته الثانية التي تصغره بحوالي 30 عاماً طردته من البيت بعدما نقل لها ملكية الشقة وكل ما يملك.

إقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG