Accessibility links

عباس يبحث مع عمرو موسى التطورات العربية والقضية الفلسطينية


استهل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لقاءاته في أول زيارة يقوم بها إلى مصر بعد تنحي الرئيس حسني مبارك بلقاء الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لبحث تطورات الأوضاع على الساحة العربية وجهود الجامعة العربية لنصرة القضية الفلسطينية.

وقد أكد عمرو موسى خلال لقاء مع "راديو سوا" على مبادرته للذهاب إلى قطاع غزة من أجل تذليل جميع الصعاب أمام إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية وأضاف: "تحقيق المصالحة والجمع بين الأطراف الفلسطينية مسألة ضرورية ومهمة قومية وإيجابية ومن المهم إنجازها في أقرب وقت ممكن".

وعن زيارة عباس للقاهرة، قال موسى: "إنها زيارة مطلوبة وكانت منتظرة لتنسيق المواقف والسياسات بينه وبين مصر من جهة، وبينه وبين الجامعة العربية من ناحية أخرى. بالنسبة لعملية المصالحة الفلسطينية فإنها مسألة أساسية وضرورية وكذلك بالنسبة للموقف في الأراضي المحتلة وفي القدس المحتلة، وكلاهما فيهما موقف متوتر جدا ولا يوجد حركة في إطار إقامة سلام. والأمور تتحرك بسرعة نحو شهر سبتمبر القادم حيث من المفترض فيه أن تبحث الجمعية العامة في قضية فلسطين، ويحدث فيه حركة طبقا لما قاله الرئيس أوباما في سبتمبر الماضي".

بيريز يطالب بوقف الهجمات الصاروخية من غزة

على صعيد آخر، حث الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في نيويورك أعضاء مجلس الأمن الدولي على العمل على وقف الهجمات ضد إسرائيل بعد أن سقطت قذيفة أطلقت من غزة على حافلة في جنوب إسرائيل وأصابت شابا بجروح خطرة.

وقد خاطب بيريز في المعهد الدولي للسلام، سفراء في مجلس الأمن الدولي قائلا إنه إذا أردتم السلام في غزة فإن الطريقة العادلة والمستقيمة لبلوغ ذلك تكمن في الطلب من سكان غزة وضع حد لإطلاق الصواريخ.

وكان قد أصيب شخصان بجروح الخميس أحدهما شاب جراحه خطرة في جنوب إسرائيل بصاروخ مضاد للدبابات أطلق من قطاع غزة وسقط على حافلة مدرسية، بحسب أجهزة الإنقاذ ومصادر أمنية إسرائيلية.

وردا على ذلك، أمر وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك الجيش بالرد سريعا بكل الوسائل الضرورية. وقد أدى القصف الإسرائيلي إلى مقتل ثلاثة فلسطينيين في قطاع غزة.

XS
SM
MD
LG