Accessibility links

logo-print

أردوغان يسعى إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا


قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا أجرت اتصالات مع نظام الزعيم الليبي معمر القذافي والمعارضين في ليبيا وهي تعمل على إيجاد خارطة طريق للتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار.

كذلك شدد أردوغان على أهمية إنشاء ممر إنساني آمن في ليبيا لإيصال المساعدات الإنسانية للشعب الليبي.

كما طلب أردوغان من القوات الموالية للعقيد معمر القذافي وقف محاصرة المدن التي تخضع لسيطرة الثوار.

وقال أردوغان في مقابلة تلفزيونية إن وقفا حقيقيا لإطلاق النار يتعيّن تطبيقه فوراً وأنه يتوجب على الوحدات العسكرية الخاضعة للقذافي أن ترفع حصارها عن بعض المدن والانسحاب منها.

تقهقر قناصة القذافي في مصراتة

ميدانيا، نقلت وكالة رويترز عن الناشط السياسي الليبي محمد جابر قوله إن الثوار قاتلوا قناصة الحكومة في مدينة مصراتة المحاصرة يوم الخميس وتمكنوا من دفع بعضهم إلى التقهقر عن مواقعهم قرب وسط المدينة.

وقال الناشط إن القتال يجري بشكل متقطع وإن طائرات لحلف شمال الأطلسي ظهرت فوق المدينة. وأضاف أن بعض القناصة قتلوا، لكنه لم يتمكن من تحديد عددهم.

وفي أجدابيا، فر عدد من المدنيين والمسلحين من المدينة التي يسيطر عليها الثوار.

وجاء هذا التطور بعد إشاعات سرت بين سكان المدينة أفادت بأن قوات القذافي تتأهب لشن هجوم واسع على أجدابيا.

وأفادت المصادر أن المدنين اعتلوا سيارات الثوار وآلياتهم للفرار من المدينة باتجاه بنغازي.

الهجوم على طرابلس

من ناحية أخرى، قال الجنرال الأميركي كارتر هام الذي أشرف على العملية العسكرية لفرض الحظر الجوي على ليبيا قبل تسليمها إلى حلف شمال الأطلسي في إفادته أمام لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي يوم الخميس إن الثوار الليبيين لن يتمكنوا من الهجوم على طرابلس وإجبار معمر القذافي على التنحي.

غير أنه أضاف أن تسليحهم حالياً ما زال أمرا سابقا لأوانه: "أعتقد أنه يتعين علينا التزام الحذر، عندما نفكر بتزويد أية جماعة بأسلحة إلى أن نطمئن على أن تلك الأسلحة التي توفرها الولايات المتحدة لن تقع في أيدي منظمات متطرفة".

وأعرب الجنرال الأميركي عن اعتقاده أن جعل تغيير النظام هدفا عسكريا سيستغرق وقتا ويزداد تكلفة، وقال:
"هذه مهمة يصعب تحقيقها عسكرياً، وستزيد العملية التي تنفذ هناك تعقيداً ويطيل أمدها وتزيد من عدم يقين الانخراط الأميركي فيها".

XS
SM
MD
LG