Accessibility links

وتارا يعلن فرض حصار حول مقر إقامة غباغبو في أبيدجان


أعلن رئيس كوت ديفوار المنتخب الحسن وتارا في خطاب رسمي عبر التلفزيون المحلي الخميس، فرض حصار حول مقر إقامة الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو، الذي حثه مع أنصاره على المصالحة، وطلب من قواته فرض الأمن في أبيدجان.

وقال وتارا إن حصاراً قد فرض حول محيط المقر الذي يتحصن فيه غباغبو مع أسلحة ثقيلة ومرتزقة، موضحا أن هدف الحصار هو تأمين أمن سكان هذا الحي في أبيدجان.

وأوضح الرئيس المعترف به دوليا أن مرتكبي الجرائم سيُحاكمون، طالبا من قواته الامتناع عن ارتكاب أي جرائم أو أي نوع من أنواع العنف ضد الشعب أو القيام بأي عمليات نهب، وأن جميع الذين سيقومون بمثل هذه الأعمال سوف يعاقبون، مؤكدا أن كوت ديفوار موحدة وغير قابلة للتقسيم، واعدا بأن يكون رئيسا للجميع.

تنديد دولي بالهجمات

وفي واشنطن، انضمت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في التنديد بالهجمات ضد جنود الأمم المتحدة في كوت ديفوار، ووصفتها بـ"غير المقبولة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر في بيان إن كلينتون وبان "استعرضا أيضا خلال محادثات في واشنطن الجهود الدولية لدعم الشعب في كوت ديفوار وإرغام لوران غباغبو على التخلي عن السلطة فورا".

والتقى بان وكلينتون في واشنطن في حين لا يزال غباغبو على اتصال مع مسؤولين دوليين من اجل احتمال استسلامه.

XS
SM
MD
LG