Accessibility links

logo-print

خطوة كبيرة لبورتو وبنفيكا وفياريال في يوروبا ليغ


اقتربت فرق بورتو وبنفيكا وفياريال من نصف النهائي بعد فوز الأول على ضيفه سباراتك موسكو 5-1، والثاني على ضيفه ايندهوفن 4-1، والثالث على ضيفه تونتي انشكيده 5-1 في ذهاب ربع نهائي يوروبا ليغ.

في المباراة الأولى، انتظر بورتو حتى الدقيقة 37 للتسجيل بعد كرة أرسلها الأوروغوياني ألفارو بيريرا مرت من 3 لاعبين غاص لها الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا برأسه ووضعها داخل المرمى.

وفي الشوط الثاني، تلقى فالكاو داخل المنطقة كرة من الخلف تلقاها بصدره وظهره إلى المرمى فتهيأت أمام زميله مانويل غونسالفش فاريلا الذي أطلقها بقوة في المرمى هدفا ثانيا (65).

وأضاف البرازيلي مايكون الثالث من متابعة رأسية لركلة ركنية فارتطمت بقدمي الحارس أندري ديكان ودخلت شباكه (70).

وقلص سبارتاك موسكو الفارق بعد أن تلقى كيريل كومباروف كرة في الجهة اليمنى وهو بعيد عن أي رقابة فانفرد ووضعها في المرمى بعيدا عن متناول الحارس ارودا هيلتون دا سيلفا.

وأعاد فالكاو الفارق بعد أن جنح مواطنه جيمس رودريغيز في الجهة اليسرى وعكس كرة إلى داخل المنطقة دفعها الأول ببطن القدم فاستقرت في الشباك مسجلا الهدف الثاني الشخصي والرابع (84).

ولم ييأس الكولومبي الذي قدم مستوى رائعا في اللقاء وأضاف الخامس بطريقة فنية رائعة بعدما وصلته كرة مرفوعة من الدفاع أكملها بقدم اليمنى خدعت الحارس واستقرت في شباكه (90).

وفي المباراة الثانية كان بنفيكا سباقا إلى افتتاح التسجيل عبر الأرجنتيني بابلو ايمار (32 عاما) الذي تابع بيسراه كرة من نحو 12 مترا في الشباك (37).

وأضاف الأرجنتيني الآخر سالفيو الهدف الثاني بمجهود فردي وتسديدة قصيرة من داخل المنطقة (45).

وفي الشوط الثاني، بكر صاحب الأرض في إضافة الهدف الثالث عن طريق سالفيو نفسه بتسديدة يمينية من نحو 18 مترا (51)، لكن الهولندي زكريا لبيض قلص الفارق (80).

وأعاد الدولي الأرجنتيني السابق البديل خافيير سافيولا الفارق بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وفي اللقاء الثالث، رجح كارلوس مارشينا كفة فياريال في الدقيقة 22 عندما سجل له هدف السبق من ضربة رأس اسكن منها الكرة شباك الحارس البلغاري الشاب نيكولاي ميهايلوف (22 عاما).

وأضاف بورخا فاليرو الهدف الثاني قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بتسديدة يمينية من نحو 12 مترا، ثم عزز البرازيلي نيلمرا تقدم فريقه بهدف ثالث حاسم من متابعة بضربة رأس ناجحة في الوقت بدل الضائع.

وأكمل الايطالي جوزيبي روسي رباعية فريقه بتسديدة يسارية قوية من نحو 20 مترا، وأضاف نيلمار الهدف الشخصي الثاني والخامس لأصحاب الأرض (80) قبل أن يسجل مارك يانكو هدف حفظ ماء الوجه للضيوف (90) الذين بات أملهم معدوما في التعويض.

وفي مباراة رابعة، لا تعتبر نتيجة الفريق البرتغالي الثالث المتواجد في ربع النهائي سبورتينغ براغا سيئة بعد أن عاد من العاصمة الأوكرانية بتعادل ايجابي مع دينامو كييف 1-1.

وتقدم دينامو كييف في وقت مبكر جدا بعد مرور 6 دقائق فقط عندما وصلت الكرة إلى اندري يارمالنكو داخل المنطقة تابعها برأسه قوية لا ترد في الشباك.

وجاء رد الفريق البرتغالي بعد وقت غير طويل واهتزت شباك مضيفه بنيران صديقة عندما حاول الكرواتي غير المحظوظ اوغنين فوكويفيتش إبعاد الكرة فحولها خطأ في مرمى فريقه (14).

ولم يستطع أي من الفريقين كسر التعادل في مدى ساعة وربع الساعة من الوقت المتبقي ليحتفظا بحظوظ متساوية تقريبا لخطف بطاقة التأهل الرابعة إلى نصف النهائي مع أفضلية نسبية للفريق الأوكراني إذا ما استطاع التسجيل في وقت مبكر.
XS
SM
MD
LG