Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

تجدد الغارات الإسرائيلية على غزة يثير مخاوف السلطة من اندلاع حرب جديدة


تجددت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة الجمعة مستهدفة مدينة رفح حيث ارتفعت حصيلة الضحايا إلى خمسة قتلى، فيما بلغ عدد المصابين 41 شخصا منذ الخميس، وذلك ردا على صاروخ أصاب حافلة تقل ركابا جنوب إسرائيل وأسفر عن إصابة شخصين بجروح.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن سلاح الجو الإسرائيلي شن 14 غارة على القطاع يومي الخميس والجمعة، عقب إطلاق صاروخ مضاد للدروع استهدف حافلة ركاب في عسقلان وأصاب فتى إسرائيلي بجروح بالغة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إنه من الواضح أن صاروخا مضادا للدبابات أطلق من منطقة بالقرب من مدينة غزة هو الذي أصاب الحافلة.

من جانبها، أفادت مصادر طبية فلسطينية بسقوط خمسة قتلى و37 جريحا حتى صباح الجمعة، موضحة أن إصابات أربعة منهم متوسطة.

وكان الممثل الدائم للسلطة الفلسطينية في الأمم المتحدة رياض منصور قد أعرب عن أمل السلطة في أن يحول وقف إطلاق النار الذي أعلنته حركة حماس وحلفاؤها دون اندلاع حرب جديدة مع إسرائيل، بعد الغارات الأخيرة التي شنتها على قطاع غزة.

وكانت سلسلة هجمات شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على عدة مناطق في قطاع غزة قد أسفرت عن مقتل أربعة فلسطينيين وإصابة نحو 37 آخرين على الأقل بجروح، ردا على إطلاق صاروخ من القطاع باتجاه جنوب إسرائيل.

وأفادت مصادر طبية إسرائيلية بأن إسرائيليين جرحا أحدهما في حالة خطرة بصاروخ أطلق من قطاع غزة وسقط على حافلة جنوب إسرائيل.

وقالت مصادر أمنية إنه من الواضح أن صاروخا مضادا للدبابات أطلق من منطقة بالقرب من مدينة غزة هو الذي أصاب الحافلة.

من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة حماس أنها تلقت ردودا ايجابية من الفصائل الفلسطينية بعد مباحثات أجرتها لوقف إطلاق النار بغية وقف التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان إنها تجري مباحثات مع الفصائل الفلسطينية بهدف وقف التصعيد مع إسرائيل.

إسرائيل تشيد بنظام القبة الحديدة

في هذا الوقت، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بنجاح نظام القبة الحديدية، وصرح من براغ بأن بلاده ستتخذ الإجراءات الضرورية عقب إطلاق عدد من الصواريخ المضادة للدروع من قطاع غزة، معربا عن أمله في احتواء الوضع، ومؤكدا استعداد الجيش الإسرائيلي لاتخاذ الإجراءات الدفاعية والهجومية لحماية المواطنين.

بدوره، قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إن نظام القبة الحديدية يعمل بنجاح. وأضاف "وصلتنا أخبار تفيد بأن نظام القبة الحديدية حقق خطوة أولى ناجحة. ولهذا السبب تم بناء وتطوير هذا النظام. نحن على مسافة بعيدة من القول إنه أصبح لدينا حلا متكاملا، ويبدو أنه نجح وهذا الأمر يعتبر شيئا جيدا".

حماس مسؤولة عن التصعيد

من جهته، حمل المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير غندلمان حركة حماس مسؤولية التصعيد الأخير، وقال لـ"قناة الحرة" إنه إذا التزمت الحركة بوقف إطلاق النار، فإن إسرائيل ستلتزم به أيضاً.

وفي المقابل قال المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف من رام الله إن التصعيد الإسرائيلي هو سياسة إسرائيلية مستمرة.

وقد أدانت واشنطن بشدة عملية إطلاق الصواريخ من غزة باتجاه جنوب إسرائيل، وأبدت قلقها حيال المعلومات التي أفادت بأن أسلحة مُتطورة مضادة للدبابات تستخدم ضد المدنيين.

XS
SM
MD
LG