Accessibility links

logo-print

يونس يقول إن حلف شمال الأطلسي اعتذر عن الخطأ الذي ارتكبته طائراته والحلف ينفي


أعلن اللواء عبد الفتاح يونس القائد العسكري لقوات المعارضة الليبية أن حلف شمال الأطلسي اعتذر لاستهداف طائرات الناتو بطريق الخطأ رتلا لقوات المعارضة قرب بلدة اجدابيا شرقي ليبيا يوم الخميس.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" عن يونس قوله إن طيران الحلف قصف الرتل رغم إحاطته علما بأن المعارضة تقوم بنقل الدروع إلى الخطوط الأمامية لمواجهة قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

من جانبه، قال حلف شمال الأطلسي إنه يحقق في ملابسات الحادث دون أن يدلي بأية تفاصيل إضافية. وأشارت المعارضة إلى أن الغارة قتلت أربعة أشخاص، بينما قال أطباء محليون إن عدد القتلى ناهز الـ 13.

وأضاف يونس أن المعارضة تود الحصول على إجابات لما حدث، مضيفا أنه ينبغي عدم تكرار هكذا أخطاء. وأكد يونس على أن العلاقات بين الجانبين لم تتأثر نتيجة هذا الحادث ولم تشبها أية توترات رغم الغضب الذي عبر عنه بعض سكان المنطقة. مما يذكر أن هذا هو ثالث حادث من نوعه في الأيام الأخيرة تقوم بها القوات الدولية المكلفة بحماية المدنيين الليبيين بضرب قوات تابعة للمعارضة.

الناتو لن يعتذر

إلا أن وكالة أنباء اسوشيتدبرس نقلت في نبأ لها من بروكسل الجمعة أن حلف شمال الأطلسي قال إن طائراته قصفت رتلا من الدبابات التابعة للثوار في شرق ليبيا، لكنه قال إنه لن يعتذر عن ما أحدثه هذا القصف من اصابات.

وقال الأدميرال راسل هاردنغ نائب قائد عمليات حلف شمال الأطلسي إن التحالف العسكري لم تكن لديه معلومات مسبقة تفيد بأن الثوار يستخدمون الدبابات، لأن قوات الزعيم الليبي معمر القذافي هي الوحيدة التي تستخدم الدبابات. ومضى هاردنغ إلى القول إن الوضع بين مدينتي البريقة وأجدابيا على الساحل الشرقي لليبيا يبقى متغيرا حيث تشتبك القوات المتقاتلة بين كر وفر مما يجعل من الصعب على الطيارين التمييز بين القوات الموالية للقذافي وتلك التابعة للثوار.

لكن الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن أعرب الجمعة عن أسفه الشديد لسقوط قتلى الخميس نتيجة غارة للحلف على رتل من الدبابات يقودها ثوار بالقرب من البريقة شرق، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

من ناحية أخرى، قال متحدث باسم المعارضة الليبية المسلحة إن القوات الحكومية تقدمت يوم الجمعة صوب المناطق الشرقية من مدينة مصراتة مما فجر معارك في الشوارع ودفع السكان إلى الفرار من المنطقة.

وقال حسن المصراتي المتحدث باسم المعارضة لرويترز إن القوات الحكومية حاولت التقدم من الجانب الشرقي من منطقة مأهولة بالسكان وان مقاتلي المعارضة تصدوا لها وإن الاشتباكات مستمرة.

لكن الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن أعرب الجمعة عن أسفه الشديد لسقوط قتلى الخميس نتيجة غارة للحلف على رتل من الدبابات يقودها ثوار بالقرب من البريقة شرق، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG