Accessibility links

logo-print

مظاهرات في بغداد والأنبار تطالب بالإصلاح وأخرى برحيل القوات الأميركية


توافق السبت الذكرى الثامنة لدخول القوات الأميركية إلى بغداد في التاسع من نيسان في عام 2003 وسط استياء شعبي من استمرار سوء الخدمات وارتفاع معدلات البطالة وانتشار ظاهرة الفساد في مؤسسات الدولة.

فقد تجمع عراقيون صباح الجمعة في ساحة التحرير وسط بغداد وجددوا مطالبهم بإجراء إصلاحات شاملة وإطلاق سراح المعتقلين، إضافة إلى إقالة محافظ بغداد وحل مجلس المحافظة.

وحمل المتظاهرون لافتات طالبوا فيها برحيل القوات الأميركية وإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

وقد خرجت تظاهرة مماثلة في حي الأعظمية شمالي العاصمة بغداد وأخرى في مدينة الفلوجة للمطالبة بخروج القوات الأميركية من العراق وإعتبار ما حصل في الفلوجة في عام 2004 جريمة إبادة جماعية.

وقد تم إغلاق الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير فضلا عن جسري السنك والجمهورية.

وتأتي تظاهرة الجمعة استمرارا للاحتجاج الشعبي الذي بدأ في جمعة الخامس والعشرين من شباط/فبراير الماضي.

XS
SM
MD
LG