Accessibility links

logo-print

غيتس يغادر البلاد بعد زيارة بحث خلالها الأوضاع في العراق


غادر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس العراق بعد زيارة إلتقى خلالها المسؤولين وبحث معهم تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد. وبحث غيتس قبيل ختام زيارته مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في أربيل الجمعة الأوضاع في العراق، لا سيما ما يتعلق بالأوضاع الأمنية بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد نهاية العام الجاري.

وأكد غيتس خلال الاجتماع التزام بلاده بالاتفاقيات الموقعة مع الحكومة العراقية واستمرار علاقات الصداقة بين الولايات المتحدة وإقليم كردستان.

فيما أعرب بارزاني عن ارتياحه للتعاون العسكري في المناطق المتنازع عليها بين قوات البيشمركة والقوات العراقية والقوات الأميركية ، مؤكدا بأن هذا التعاون عامل رئيسي لاستتباب الأمن والاستقرار في تلك المناطق.

وتوجه غيتس بعد أربيل إلى الموصل حيث التقى عددا من عناصر الجيش الأميركي في قاعدة مريز.

وقال وزير الدفاع الأميركي في تصريحات صحفية أدلى بها إن محادثاته مع المسؤولين العراقيين تشير إلى وجود رغبة في تمديد بقاء قوات أميركية في البلاد، ودعا الحكومة العراقية إلى الإسراع في طلب ذلك لأن موعد الانسحاب الكامل بات قريبا.

في هذا الصدد، قال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء في حديث لـ"راديو سوا" إن المالكي لا يعتزم طلب تمديد بقاء القوات الأميركية في البلاد، وأشر إلى أن إقرار إبقاء قوات اميركية يقع على مسؤولية مجلس النواب.

هذا، وأشار غيتس إلى أن واشنطن تبدي انفتاحا في هذا الشأن، لكن القرار يعود إلى الحكومة العراقية سواء كانت ترغب في تمديد بقاء بعض القوات في مناطق معينة لفترة محدودة أو البقاء لأمد بعيد لتقديم الدعم الاستشاري للقوات العراقية.

XS
SM
MD
LG