Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: كيري يعلن أن اجتماعا أميركيا روسيا يعقد السبت في جنيف في محاولة لإنقاذ حلب

آشتون تقترح على بان تدخل الاتحاد الأوروبي لمساعدة مصراتة


قال الاتحاد الأوروبي في رسالة وجهتها وزيرة خارجيته كاثرين آشتون الجمعة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إنه على استعداد لتقديم مساعدة إنسانية لمدينة مصراتة الليبية في إطار عملية مؤمنة عند الضرورة عسكريا.

وبحسب دبلوماسي أوروبي فإن آشتون أكدت لبان كي مون أن الاتحاد الأوروبي "مستعد للتحرك" بهدف دعم نحو 300 ألف شخص من سكان المدينة يعيشون ظروفا تزداد خطورة وسوءا.

وأضاف الدبلوماسي أن آشتون أكدت أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتعبئة كافة الوسائل بما فيها العسكرية للتمكن من مساعدة أهالي مصراتة، وأنه بإمكانه إذا رغبت الأمم المتحدة أن ينسق الجهود الدولية بهذا الصدد.

ويبدو أن أوروبا تسعى من خلال هذه الرسالة التي لم تنشر، إلى الضغط على الأمم المتحدة لتقرر عملية إنسانية في مصراتة المدينة التي تتعرض لقصف بلا هوادة منذ شهر ونصف الشهر من قوات الزعيم الليبي معمر القذافي. وكانت حتى مساء الجمعة مسرحا لمعارك بين المتمردين وقوات القذافي.

وتستعد دول الاتحاد الأوروبي في إطار عملية للأمم المتحدة، لحشد وسائل عسكرية وربما جوية، لتأمين وصول المساعدة، غير أنه عليها أن تنتظر طلبا رسميا من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لإطلاق مثل هذه المهمة.

تبادل إطلاق نار في مصراتة

وقد سجل الجمعة تبادل لإطلاق النار بين المتمردين والقوات الموالية للقذافي في مدينة مصراتة التي تبعد 200 كلم شرق طرابلس، كما نقل مصور لوكالة الصحافة الفرنسية كان مع مجموعة من الصحافيين والمصورين الذين نقلتهم السلطات إلى هذه المدينة.

وأوضح أن الصحافيين تمكنوا من التقدم خمسة كيلومترات داخل المدينة التي تمتد مسافة 30 كلم قبل أن يتراجعوا خوفا على حياتهم بسبب إطلاق النار.

وتابع أن الصحافيين نقلوا إلى مستشفى لمشاهدة جرحى المواجهات إلا أن ضابطا كان يرافق الموكب أصيب إصابة طفيفة برصاصة قناص ما أجبر الجميع على التراجع.

وقد قتل أربعة أشخاص بينهم طفلان، وأصيب ستة آخرون بجروح الجمعة في إطلاق قذائف وصواريخ في مدينة مصراتة، بحسب ما ذكر متحدث باسم المتمردين الليبيين في بنغازي لوكالة الصحافة الفرنسية.

قصف المدخل الغربي لأجدابيا

هذا، وأطلقت القوات الموالية للقذافي الجمعة عدة قذائف مدفعية على المدخل الغربي لأجدابيا مما أرغم الثوار على التراجع إلى وسط المدينة الواقعة شرق البلاد، بحسب ما ذكره مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف المراسل أن القوات الموالية أطلقت ستة قذائف مدفعية على البوابة الغربية لاجدابيا. وأدى القصف إلى انتشار الذعر بين الثوار الذين انكفأوا إلى وسط المدينة على بعد سبعة كلم. هذا ولا تزال اجدابيا الجمعة خاضعة لسيطرة الثوار.

محلل ليبي: الموقف التركي غير واضح

وفصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مساء الخميس الخطة التي تقوم على إقرار وقف فوري لإطلاق النار، وإقامة "مجالات إنسانية آمنة" لتقديم المساعدة للشعب الليبي وإطلاق فوري لـ"عملية انتقال ديموقراطي واسعة" باتجاه "انتخابات حرة".

وأوضح أردوغان أن هذه الخطة التركية ستقدم إلى المنظمات الدولية أي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.

غير أن عمر الكَدي الكاتب والمحلل السياسي الليبي المقيم في هولندا قال إن الموقف التركي غير واضح على الجانب السياسي رغم المساعدات الإنسانية التي تسعى تركيا إلى تقديمها للثوار. وأضاف خلال لقاء مع "راديو سوا": "المبادرة التركية غامضة وموقف تركيا لا زال غامضا. أردوغان لا يريد توضيح موقفه ولم يحسم أمره بعد ويحاول أن يضع البيض في السلتين، سلة القذافي وسلة الثوار. حتى الآن يبعث للثوار بمساعدات إنسانية وأيضا أرسل باخرة لكل من مصراته وبنغازي لعلاج الجرحى، إنما سياسيا هو يساوي بين الثوار وبين القذافي".

كما أكد الكدي على أهمية أعادة النظر في جميع التوجهات السياسية والعسكرية الخاصة بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا، وقال: "إعادة النظر في التحرك السياسي. لا بد للمجلس الوطني الانتقالي أن لا يتردد في طرق كل الأبواب بما في ذلك إرسال وفد لتركيا. هناك أطراف كثيرة خصوصا في الغرب. الصورة غير واضحة أمامهم بشكل كاف عن مكونات المجلس الانتقالي وأهدافه في المستقبل. المجلس الوطني مطالب بمجهودات أكبر حتى يطمئن العالم إلى أن ليبيا ستكون ديمقراطية وستكون دولة حديثة ومدنية وستتعاون مع العالم بشكل إيجابي".

وفي الجانب العسكري ركز المحلل السياسي الليبي عمر الكدي على أهمية تطبيق مزيد من التنظيم والانضباط، وقال: "لا بد من إعادة النظر في الجبهة العسكرية.. مزيد من التنظيم ومزيد من الانضباط . حتى الآن ليس هناك انضباط، هناك شباب يغلب عليهم الحماس أكثر مما يغلب عليهم الانضباط العسكري. وفي الحروب الانضباط العسكري هو أهم شيء وأول شيء".

XS
SM
MD
LG