Accessibility links

logo-print

القضاء التونسي يمنع وزراء ومستشاري بن علي السابقين من السفر


قال مصدر قضائي تونسي الجمعة إنه تم منع الوزراء والمستشارين المقربين من الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي من السفر، وفق ما نقلته وكالة تونس إفريقيا الحكومية للأنباء.

وأوضح المصدر أن كل المتورطين في قضايا الفساد والمقربين من الرئيس السابق من وزراء ومستشارين هم محل منع من السفر في انتظار ما سيقرره قاضي التحقيق في شأنهم.

ومن أبرز الوزراء والمستشارين السابقين الموقوفين في تونس عبد الوهاب عبد الله المستشار السياسي لبن علي الذي يعد من أبرز مهندسي السياسة الإعلامية في تونس، وعبد الله القلال رئيس مجلس المستشارين ووزير الداخلية الأسبق، وعبد العزيز بن ضياء وزير الدولة، والمستشار الخاص لبن علي وعلي السرياطي مدير الديوان الرئاسي السابق.

من جهة أخرى، نقلت الوكالة أيضا عن مصدر قضائي أنه تم إصدار بطاقة إيداع بالسجن بحق وزير التجارة السابق والمدير العام السابق للجمارك التونسية سلميان ورق، من دون تحديد أسباب إيداعه السجن والتهم الموجهة إليه.

وكانت السلطات التونسية أعلنت عن أربع قضايا مختلفة يشمل بعضها علاوة على بن علي أكثر من متهم من أقاربه أو من مساعديه كما تشمل بالخصوص الفساد المالي والتآمر على امن الدولة.

التصويت على قانون انتخابات المجلس التأسيسي

وفي موضوع آخر، يتهيأ التونسيون لاستقبال قانون انتخابات المجلس التأسيسي الجديد الذي سيتم التصويت عليه الاثنين المقبل.

وقد شدد عياض بن عاشور رئيس الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة على أهمية أن يضمن القانون الجديد تمثيلا حقيقيا لجميع الأطياف السياسية في تونس.

المحلل السياسي عبد اللطيف الفراتي يرى أن عناصر الهيئة الانتخابية المستقلين سيجعلون هذه الانتخابات مغايرة لسابقاتها وقال في مقابلة لراديو "سوا" إن هذه الهيئة شيء جديد على تونس وكل الانتخابات كذلك حيث يتم انتخاب 11 مجلسا تشريعيا وثمانية انتخابات رئاسية كانت كلها مزيفة في ذلك الوقت لذلك تقرر أن يشرف على الانتخابات هيئة مستقلة. هذه الهيئة ستضم أعدادا من الناس المستقلين ولا ينتسبون إلى أي حزب".

XS
SM
MD
LG