Accessibility links

logo-print

طهران ترحب باقتحام قوات عراقية لمعسكر أشرف ضد عناصر مجاهدي خلق الإيرانية



رحبت الحكومة الإيرانية باقتحام قوات عراقية لمعسكر أشرف الذي تقطنه عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة أمس، والذي أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف سكان المعسكر.

وقال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي في مؤتمر صحفي عقده في طهران اليوم إن حكومة إيران تقدر موقف الحكومة العراقية، بالنظر إلى أن دستور العراق لا يسمح بأن تستخدم منظمات إرهابية أراضيه كقاعدة لشن هجمات على جيرانه.

وكانت مواجهات قد اندلعت أمس بين قوات الجيش وسكان المعسكر الواقع في محافظة ديالى، وأدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة عشر آخرين بجراح، حسبما أفادت مصادر عسكرية، فيما قالت المنظمة إن نحو خمسة وعشرين شخصا قتلوا وإن ثلاثمائة آخرين أصيبوا بجراح جراء عملية الاقتحام.

وقال مستشار رئيس الوزراء علي الموسوي لوكالة الأنباء الفرنسية إن الحكومة العراقية لم تعد تحتمل استضافة منظمة ضالعة في أنشطة إرهابية وتسبب ضررا في العلاقة مع دول الجوار.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة العراقية كانت قد تعهدت في الأمم المتحدة بعدم إرغام سكان معسكر أشرف البالغ عددهم نحو ثلاثة آلاف وخمسمائة شخص على مغادرة البلاد قسرا، لكنها تقدمت بطلبات إلى دول أوروبية لاستقبال سكان المعسكر كلاجئين لديها.
XS
SM
MD
LG