Accessibility links

معارك في يفرن والقلعة والنيتو يدمر 25 دبابة والقذافي يلتقي وفدا افريقيا


تستمر المعارك بين قوات جيش التحرير الوطني في ليبيا وكتائب القذافي التي واصلت قصفها لمدينتي يفرن والقلعة، في الوقت الذي دعا الإتحاد الأفريقي من جديد إلى وقف إطلاق النار. وقد استقبل معمر القذافي وفدا إفريقيا كان قد وصل إلى ليبيا في وقت سابق الأحد لإجراء مباحثات في طرابلس وبنغازي في محاولة للتوصل إلى وقف الحرب الدائرة بين المعارضة والقذافي.

من جانب آخر، أعلن مسؤول في حلف شمال الأطلسي أن طائرات تابعة للحلف دمرت الأحد 11 دبابة تابعة لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي على الطريق المؤدية إلى مدينة اجدابيا شرق ليبيا و14 دبابة قرب مصراته في الغرب.

وقال المسؤول رافضا الكشف عن اسمه "ظهر اليوم أدت ضربات حلف شمال الأطلسي الجوية إلى تدمير11 دبابة على الطريق إلى اجدابيا وستستمر الضربات خلال النهار والليلة،" مضيفا "من الواضح أن الوضع في اجدابيا متأزم وقوات القذافي تهاجم المدينة بالسلاح الثقيل".

وتابع المسؤول القول إن 14 دبابة أخرى دمرت قرب مصراته التي تحاصرها قوات القذافي منذ أكثر من شهر.

وفي سياق متصل، يقول خالد زكري المسؤول عن المجلس الوطني الانتقالي في مدينة جادو الواقعة في الجبل الغربي: "كتائب القذافي تقصف مدينة القلعة منذ الصباح الباكر من أربعة محاور. وكان القصف بالدبابات وسلاح الراجمات وصواريخ غراد."

وأضاف زكري لـ"راديو سوا" إن الثوار تمكنوا من الاستيلاء على سيارات تابعة لقوات القذافي، موضحا أن عدد الجرحى والمصابين من الثوار يبلغ حوالي 12 وأن القتال ما زال مستمرا.

الثوار يستعيدون اجدابيا

وقد إستعاد ثوار ليبيا السيطرة على أجدابيا بعد أن أجبروا قوات القذافي على التراجع. وقال الثوار في ليبيا إن الهجمات الجوية لقوات التحالف ساهمت في تسهيل المهمة.

وكان قد سمع دوي انفجارات قوية مجددا الأحد في مدينة اجدابيا بشرق ليبيا التي تشهد معارك عنيفة منذ السبت بين قوات معمر القذافي والثوار.

وقال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية إن دوي 10 انفجارات سمع صباح الأحد في غضون بضع دقائق مصدره اجدابيا.

وأضاف المراسل أن عدة شاحنات للثوار المسلحين بقاذفات صواريخ وأسلحة رشاشة كانت متجهة صباح الأحد إلى المدينة التي فروا منها السبت.

وكان الثوار قد حاولوا السبت الاقتراب من موقع البريقة النفطي على بعد 80 كيلومتر غرب اجدابيا قبل أن يصدهم جيش القذافي الذي تتقدم جنوده إلى غرب المدينة، ما أرغم الثوار على التراجع إلى شرق المدينة التي تشكل ممرا استراتيجيا بين بنغازي في الشمال وطبرق في الشرق.

الثوار يأسرون مرتزقة جزائريين

وقال الثوار الليبيون الاحد إنهم أسروا 15 من المرتزقة الجزائريين في اجدابيا وقتلوا ثلاثة اخرين في معارك ضارية دارت السبت في هذه المدينة شرق البلاد. ويؤكد الثوار بانتظام وجود مرتزقة خصوصا افارقة في صفوف قوات القذافي.

وقال المتحدث باسم الثوار ان المرتزقة الذين اسروا لم تكن في حوزتهم اوراق ثبوتية لكنهم "قالوا انهم جزائريون وكانت لهجتهم جزائرية". واوضح انه عثر على بطاقات هوية وجوازات سفر جزائرية في مبنى قريب في اجدابيا.
XS
SM
MD
LG