Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يرحب بمبادرة دول الخليج لحل أزمته واليمنيون برفضونها


أصدر مكتب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بيانا أعلن فيه موافقة الرئيس صالح على المبادرة الخليجية التي تدعوه إلى تسليم السلطة بصورة سلمية إلى نائبه وتشكيل حكومة تقودها المعارضة.

وقال البيان إن الرئاسة اليمنية ترحب بجهود الدول الخليجية لإنهاء الأزمة التي يشهدها اليمن، وإنه ليست لدى الرئيس صالح تحفظات بشأن نقل السلطة سلميا في إطار الدستور.

كما اشار الى ان صنعاء ستتعامل بـ"ايجابية" مع بيان وزراء خارجية مجلس التعاون "كاساس للحوار".

مظاهرة لتأكيد رفض المبادرة الخليجية

هذا وتفيد الأنباء ان المتظاهرين في اليمن نظموا مظاهرةً مليونية لتأكيد رفضهم المبادرة الخليجية، وتمسكهم بضرورة الرحيل الفوري للرئيس علي عبد الله صالح.

وقال المتحدث بإسم اللجنة التنظيمية للثورة علي الديلمي لـ"راديو سوا" إن المظاهرات ستستمر، وسيكون التصعيد سيد الموقف إلى حين رحيل صالح وأضاف:
"عقد الشباب بالأمس اجتماعا كبيرا، واليوم يخرجون بمظاهرة مليونية من أجل التصعيد ومن أجل التأكيد على مظالمهم وهي رحيل النظام ورموزه، وأن هذه لمبادرة لا تلبي متطلبات المتظاهرين والشباب تحديدا" .

وكانت المعارضة قد رفضت المبادرة الخليجية بدعوى أنها توفر حصانة للرئيس صالح ومن معه.

وقال فضل المنهوري محرر موقع التجمع الإصلاحي لـ"راديو سوا"إن المبادرة الخليجية غامضة، وأضاف:
"الرئيس صالح يلجأ لجانب المناورة والمراوغة. ماذا يعني بالقول وفق الدستور، يريد أن يسلم السلطة وفق الدستور. هذا في حد ذاته لغز هل يقصد انتهاء ولايته الشرعية. المبادرة نفسها تتصف بطابع المراوغة".
XS
SM
MD
LG