Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

دراسة تشير إلى تطوير نموذج لفهم تعقيدات المخ


أكد علماء اقترابهم من تطوير نموذج بالكمبيوتر لفهم تعقيدات المخ بعد التوصل إلى طريقة لرسم وصلات الخلايا العصبية ووظائفها في المخ سويا للمرة الأولى.

وفي دراسة نشرتها مجلة Nature وصف باحثون من جامعة لندن البريطانية طريقة تم تطويرها في الفئران أتاحت لهم جمع المعلومات عن وظيفة الخلايا العصبية مع تفاصيل عن وصلاتها.

وتمثل الدراسة جزءا من مجال أبحاث العلوم العصبية يعرف باسم علم رسم الوصلات العصبية في المخ. ومن خلال فك ألغاز هذه الوصلات والقدرة على رسمها ومعرفة كيفية تدفق المعلومات عبر دوائر المخ، يأمل العلماء في فهم كيفية تولد الأفكار والفهم في المخ وكيف يلحق الضرر بهذه الوظائف في أمراض مثل خرف الشيخوخة وانفصام الشخصية والسكتة الدماغية.

وقال توم مرسيك فلوغل الذي قاد الدراسة "سنبدأ في فك الغاز تعقيد المخ". وأضاف "بمجرد أن نفهم وظيفة الخلايا العصبية واتصالها عبر طبقات مختلفة من المخ يمكننا أن نبدأ في تطوير محاكاة بالكمبيوتر لكيفية عمل هذا الجزء المهم".

إلا انه أكد أن انجاز هذا الأمر سيحتاج إلى سنوات كثيرة من عمل العلماء وقدرة معالجة هائلة بالكمبيوتر.

وفي تقريرعن بحثه، أوضح مرسيك فلوغل كيف أن رسم وصلات المخ ليس انجازا صغيرا. وقال "تفيد التقديرات بوجود حوالي 100 مليار خلية عصبية أو نيورون في المخ تتصل كل منها بآلاف الخلايا العصبية الأخرى مما يشكل حوالي 150 تريليون وصلة".

وأشار إلى أن فهم طريقة عمل الدوائر العصبية في المخ تحتاج أولا إلى فهم وظيفة كل خلية عصبية ومعرفة خلايا المخ الأخرى التي تتصل بها.

وركز فريق مرسيك فلوغل في دراسته على الرؤية وفحص القشرة المرئية لمخ الفأر التي تحتوي على آلاف الخلايا العصبية وملايين الوصلات المختلفة. وباستخدام تصوير عالي التحديد تمكن الباحثون من اكتشاف أي من هذه الخلايا العصبية يستجيب لمحفز خاص.

واستخدم العلماء شريحة من نفس النسيج وعرضوا مجموعات فرعية من الخلايا العصبية لتيارات صغيرة لمعرفة أي خلايا تستجيب وأي منها مرتبط عبر الوصلات.

ومن خلال تكرار هذا الأسلوب مرات كثيرة تمكن الباحثون من التعرف على وظيفة واتصال مئات من الخلايا العصبية في القشرة المرئية للمخ.

ويأمل الباحثون في أن يمكنّهم استخدام هذه الطريقة البدء في رسم مخطط للاتصال في منطقة من المخ ذات وظيفة خاصة مثل القشرة المرئية. وينبغي أن تساعد هذه الطريقة الباحثين أيضا في رسم كيفية اتصال المناطق المختصة باللمس والسمع والحركة.

وقال جون وليامز رئيس العلوم العصبية والصحة العقلية في مؤسسة ويلكم تراست الطبية الخيرية التي ساعدت في تمويل الدراسة أن فهم أساليب العمل الداخلية للمخ يمثل احد "الأهداف النهائية" للعلم.

وأكد أن هذه الدراسة تقدم لعلماء الأعصاب إحدى الأدوات المهمة التي ستساعدهم في البدء في كشف المشهد الطبيعي للمخ ومسحه.

XS
SM
MD
LG