Accessibility links

محكمة عسكرية تقضي بحبس مدون انتقد الجيش ثلاثة أعوام


أصدرت محكمة عسكرية الاثنين حكما بسجن المدون المصري مايكل نبيل ثلاث سنوات بسبب انتقادات وجهها للجيش على صفحته على موقع فيسبوك.

ويعتبر هذا الحكم الأول من نوعه منذ استلام المجلس الأعلى للقوات المسلحة زمام الحكم عقب تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

ومن شأن هذا الحكم، الذي أدانته منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، أن يقلق شبكة المدونين المصريين التي كانت تأمل في أن يفتح رحيل مبارك تحت ضغط الشارع الباب أمام عهد جديد من حرية التعبير.

وأعرب جمال عيد رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان غير حكومية، عن أسفه لإصدار محكمة مدينة نصر العسكرية حكمها بحبس نبيل، مضيفا أنها تمت في غياب المحامين.

وقال عيد إن الحكم كان مقررا أن يصدر يوم الأربعاء الماضي، لكنه أرجئ إلى الأحد وذهب المحامون في الموعد لكنهم أخبروا بإرجائه مرة أخرى من دون إبلاغهم بموعد جديد، حسب قوله.

من جانبها قالت منظمة مراسلون بلا حدود إنها "مصدومة للغاية" لصدور هذا الحكم الذي يجعل من المدون نبيل "أول سجين رأي في مصر منذ الثورة".

وقال السكرتير العام للمنظمة جان فرانسوا جويار "ينبغي أن يكون متاحا اليوم في مصر، وهو بلد يبدأ مرحلة تحول ديموقراطي، توجيه انتقادات للجيش مثله مثل أي مؤسسة أخرى".

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد طلبت الثلاثاء الماضي من الجيش إلغاء محاكمة نبيل وإسقاط كل التهم الموجهة إليه. كما اعتبرت المنظمة أن "هذه القضية تشكل سابقة خطيرة في الوقت الذي تسعى فيه مصر إلى الابتعاد عن التجاوزات التي ارتكبت في عهد مبارك".

وبحسب هيومن رايتس ووتش ألقت الشرطة العسكرية القبض على المدون المصري في 28 مارس/آذار بعد أن كتب على صفحته على شبكة فيسبوك تعليقا ينتقد فيه الجيش، وأضافت المنظمة أن تعليقاته والمعلومات التي نشرها على الموقع استخدمت كدليل ضده أثناء محاكمته.
XS
SM
MD
LG