Accessibility links

استمرار المظاهرات في ميدان التحرير رغم أوامر إخلائه


تظاهر نحو ألفي شخص في ميدان التحرير في القاهرة الاثنين في تحد لأوامر الجيش الذي طالب المحتجين بإخلاء الميدان.

وتعهد المتظاهرون بالاعتصام حتى يوم الجمعة حيث من المقرر أن يخرج الشعب في مظاهرة ضخمة دعا إليها ائتلاف ثورة شباب الغضب للمطالبة بمحاكمة رموز النظام السابق وبالانتقال إلى الحكم المدني.

وقال عبد الحليم قنديل المنسق الأسبق لحركة كفاية لـ"راديو سوا" إن الضغط الشعبي قد يدفع بالتغيير المنشود في مصر: "محاكمة مبارك وسرعة ضبطه وإحضاره وتقديمه لمحاكمة عاجلة هو المقياس الذي يقاس به أداء المجلس الأعلى العسكري الآن بعد أن لوحظ تباطؤه الموحي بالتواطؤ عبر الأسابيع الماضية. الجديد أيضا أن الضغط الشعبي حاضر".

وأغلق المحتجون ومعظمهم من الشبان الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير بالأسلاك الشائكة منذ يوم الجمعة الماضي عندما تجمع مئات الآلاف في واحدة من أكبر التظاهرات منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

واتهم نشطاء حقوقيون الجيش باستخدام مفرط للقوة ضد محتجين مسالمين خلال محاولته إخلاء الميدان. كما قالت مصادر طبية إن 13 شخصا أصيبوا بطلقات نارية فيما لقي اثنان حتفهما.

إلا أن المجلس الأعلى، الذي يحظى بدعم شعبي واسع النطاق منذ تسلمه السلطة وتعهده باجراء انتخابات حرة ونزيهة، قال إنه لم يستخدم الذخيرة الحية ضد المتظاهرين يوم الجمعة.
XS
SM
MD
LG