Accessibility links

logo-print

شرف يعرب عن أسفه بسبب الأحداث التي وقعت في ميدان التحرير فجر السبت


أعرب رئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف عن أسفه وحزنه الاثنين بعد الاحداث التي أوقعت قتيلا وعشرات الجرحى فجر السبت في ميدان التحرير عندما حاولت الشرطة العسكرية تفريق المعتصمين في الميدان.

وقال عصام شرف في كلمة نقل التلفزيون المصري مقتطفات منها، "شعرنا كلنا شعب وجيش وحكومة، بنوع من الأسف والحزن الكبير لأحداث يوم السبت الماضي".

وأضاف "اذكركم بأن التحرير رمز الثورة. في الحقيقة ما حصل شىء غريب، لأن التحرير كان المكان الذي انطلقت منه "الشعب والجيش يدا واحدة"، في اشارة إلى الشعار الذي ردده المتظاهرون خلال الانتفاضة الشعبية التي اطاحت نظام حسني مبارك.

وقال شرف إن "الشباب هم المادة الخام لبناء المستقبل، والجيش هو المؤسسة التي حمت الثورة وتحميها وستحميها".

وكانت الشرطة قد أطلقت فجر السبت النار في الهواء لتفريق متظاهرين طالبوا برحيل المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ 11 فبراير/شباط.

وقتل شخص وأصيب 71 آخرون بجروح حينها، بحسب وزارة الصحة المصرية.

وأشار شرف إلى الرسالة الصوتية للرئيس السابق حسني مبارك وهي الأولى منذ تنحيه ردا على الضغوط المبذولة لمحاكمته، والتي قال فيها انه ضحية "حملات ظالمة وادعاءات باطلة".

وقال شرف "كل ما أستطيع أن أقوله أن الإجراءات القانونية ماشية في طريقها، كما قال وزير العدل والنائب العام".

حبس الشريف 15 يوما على ذمة التحقيقات

من ناحية أخرى، أمر النائب العام المصري بحبس صفوت الشريف 15 يوما على ذمة التحقيقات ضمن بند الكسب غير المشروع.

وكان جهاز الكسب غير المشروع برئاسة المستشار محمد عاصم الجوهرى مساعد أول وزير العدل، قد استمع إلى أقوال صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق، حول البلاغات التى وردت إلى الجهاز والتى تتهمه بالثراء السريع من خلال استغلال نفوذه السياسى.

ونفى الشريف التهم المنسوبة إليه نفيا قاطعا، مؤكدا أنه كون ثروته هو وأبناؤه بطريقة مشروعة، وأن تلك الأموال تم جنيها عن طرق عمل أبنائه فى مجال الاستثمار، وأما عن الأراضى فقال إنه تم تخصيصها بطريقة مشروعة، علاوة على امتلاكه العديد من الأراضى قبل دخوله فى العمل السياسى.

فى السياق نفسه واجهته لجنة الفحص أيضا بتهمة تقديم إقرار الذمة المالية له عن نهاية الخدمة، وإقرارات الذمة المالية الدورية السنوية بالمخالفة للواقع، ووجود تضخم كبير فى ثروات أبنائه، إلا أنه نفى أيضا تلك الاتهامات، مشيرا إلى أن البلاغات التى قدمت ضده تستهدف النيل منه، والطعن فى ذمته المالية مشددا على أنه لم يجن أرباحا أو يستغل منصبه السياسى أو الوظيفى فى تكوين الثروة التى يمتلكها.

XS
SM
MD
LG