Accessibility links

حلف شمال الأطلسي يعلن أنه سيواصل عملياته الحربية ضد ليبيا ولن يأبه لاقتراح بوقف إطلاق النار


قال حلف شمال الاطلسي إنه لن يعير اهتماما لاقتراح بوقف اطلاق النار في ليبيا يوم الاثنين، وقال إن الزعيم الليبي معمر القذافي نقض تعهداته مرارا وكان دائما يقول شيئا ويفعل شيئا آخر، وأن الحلف سيواصل استهداف قواته مادامت مستمرة في تهديد المدنيين.

وكان رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما قد حث الحلف على وقف الغارات الجوية على الاهداف الحكومية لاعطاء فرصة لوقف لاطلاق النار بعد أن وافق القذافي على خطة خارطة طريق طرحها الاتحاد الافريقي لانهاء الصراع في ليبيا وتتضمن وقفا فوريا لاطلاق النار.

وقال الأمين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فو راسموسن للصحفيين في بروكسل ان حكومة القذافي أعلنت وقف اطلاق النار عدة مرات في السابق لكنها "لم تف بوعودها."

وذكر بيان لحلف الأطلسي ان القوات الحكومية قصفت مصراتة في غرب ليبيا لاكثر من 30 دقيقة يوم الاثنين "على الرغم من حديث حكومة القذافي عن وقف لاطلاق النار."

وقال راسموسن انه أحيط علما باقتراح وقف اطلاق النار الذي اقترحه الاتحاد الافريقي لكنه أضاف "لم نتلق أي طلب رسمي فيما يتعلق بتنفيذ أي وقف لاطلاق النار."

وأضاف أن أي وقف لاطلاق النار سيحتاج إلى آلية فعالة للمراقبة. وقال "أي وقف لاطلاق النار يجب أن تكون له مصداقية ويمكن التحقق منه... يجب وقف العنف تماما والوقف التام لكل الهجمات والانتهاكات بحق المدنيين".

وقال راسموسن ان أي حل يجب أن يلبي مطالب الشعب الليبي التي تتعلق بالاصلاحات السياسية. وأضاف انه يتطلع إلى اجتماع مجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا في الدوحة يوم الاربعاء والذي سيقدم اطارا لتسوية دائمة.

وصرح متحدث باسم المعارضة في مصراتة بأن قوات القذافي أطلقت يوم الاثنين صواريخ غراد روسية الصنع على أهداف في المدينة.

وأضاف بيان لحلف الاطلسي أن قوات القذافي واصلت حشد الدبابات والعربات المصفحة الأخرى بأعداد كبيرة داخل مصراتة وحولها وأن صورة للحلف التقطت بالاقمار الصناعية أظهرت وضع دبابات أمام مبان عامة.

وقال الامين العام لحلف الاطلسي إن الحلف يقوم "بتحرك قوي" في انحاء ليبيا بموجب تفويض الامم المتحدة لمنع أعمال العنف ضد المدنيين. وعندما سئل إن كان سيبحث التخفيف من وطأة الضربات لتسهيل وقف اطلاق النار رد بقوله إن " ايقاع عمليات الحلف سيحدده هذا الهدف الواضح لحماية المدنيين من أي هجوم."

وقال حلف الاطلسي إنه نفذ 154 طلعة فوق ليبيا يوم الاحد بينها 70 "غارة جوية".

وأضاف حلف الاطلسي أن هذا يرفع العدد الاجمالي للطلعات منذ تولي الحلف عملية ليبيا في 31 مارس /اذار إلى 1721 طلعة بينها 713 غارة جوية.

وقال راسموسن ان 300 غارة منذ يوم السبت أدت الى تدمير 49 دبابة وتسع ناقلات جنود مدرعة وثلاث قطع مدفعية مضادة للطائرات وأربعة مستودعات ذخيرة ضخمة. وأضاف ان غالبية الغارات كانت بالقرب من مصراتة واجدابيا.

وقال "انني اشعر بقلق خاص بسبب المحنة الشديدة لسكان مصراتة واجدابيا الذين روعتهم ... الهجمات الوحشية."

وقال قائد عمليات حلف الاطلسي اللفتنانت جنرال تشارلز بوتشارد إن الحلف يرصد ويدمر المعدات العسكرية للقذافي بنجاح متزايد "على الرغم من محاولاته لاخفائها وسط مدنيين، وقال:

"تظهر على قواته علامات الارتباك لكننا سنستمر وقواتنا مصرة على حماية المدنيين من هذه الهجمات."

وساعدت هجمات حلف الاطلسي خارج اجدابيا يوم الاحد على وقف اكبر هجوم لقوات القذافي على الجبهة الشرقية منذ اسبوع على الاقل. واجدابيا بوابة معقل المعارضة المسلحة في بنغازي الواقعة على بعد 150 كيلومترا شمالا على ساحل البحر المتوسط.

وكرر راسموسن مجددا القول بانه لا يوجد حل عسكري فقط للازمة في ليبيا وقال إن الحلف يريد تجنب جمود تصبح فيه البلاد دولة منهارة وملاذا للمتشددين.

وقال "يجب أن نبذل قصارى جهدنا لتجنب ذلك الموقف وهذا سبب أيضا لأن آمل في أن ارى حلا سياسيا للمشاكل في ليبيا عاجلا وليس اجلا لاننا نعرف من الخبرة أن المتطرفين والارهابيين يمكنهم الاستفادة من استمرار عدم الاستقرار لفترة طويلة."

واشنطن تواصل المشاركة

كما أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوغ راسموسين أن الولايات المتحدة تواصل المشاركة في جزء من العمليات العسكرية التي ينفذها الحلف ضد ليبيا.

وقال راسموسين للصحفيين في بروكسل الاثنين إن: "الولايات المتحدة تبقى مشاركة في جزء من العمليات بما تقدمه من مساعدات ومعدات عسكرية ضرورية لتنفيذ عملياتنا".

وذكر راسموسين أن قيادة الناتو تلقت طلبات من عدد من "الحلفاء الأوروبيين زيادة عدد المقاتلات المشاركة في العملية ضد ليبيا".

وأضاف: "قيادتنا العسكرية تود أن تكون لديها ليونة قصوى في استخدام المعدات العسكرية الموجودة بين يديها". وأشار إلى أن قرار استخدام هذه المعدات في العمليات العسكرية يناقش في كل دولة من دول الناتو بشكل منفصل.

يشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد أعلنت وقف مشاركتها في العمليات العسكرية ضد ليبيا بعد نقل قيادتها لحلف الناتو.

XS
SM
MD
LG