Accessibility links

logo-print

ويكيليكس: عاموس غلعاد يحذر من فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية


أظهرت إحدى الوثائق الهامة التي نشرها موقع "ويكيليكس" الاثنين أن عاموس غلعاد رئيس الطاقم الامني السياسي في وزارة الدفاع الاسرائيلية حذر في سبتمبر/أيلول 2005 أي قبل 5 شهور من الانتخابات التشريعية الفلسطينية من فوز حركة حماس في تلك الانتخابات وما يترتب على ذلك من نتائج خطيرة في المنطقة حسب ما ذكر موقع سما الفلسطيني.

وكشفت البرقية التي ارسلتها السفارة الاميركية في تل ابيب إلى واشنطن عن فحوى لقاء أجراه غلعاد مع اليزابث ديبل وهي مسؤولة اميركية رفيعة المستوى، حيث أكد المسؤول الاسرائيلي أن تلك الانتخابات ستكون لها نتائج خطيرة على السلطة الفلسطينية ومستقبلها.

وكشفت البرقية أيضا عن غلعاد تأكيده أن الانتخابات لن تكون مزورة ولكنها لن تكون ديموقراطية في ظل أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رفض بشدة أن يدمر البنى التحتية للمنظمات "الارهابية" حسب البرقية.

وأضافت البرقية أن الاستخبارات الاسرائيلية توقعت فوز حماس بعدد مهم من المقاعد ولكنها لم تتوقع فوزها الكبير باكثر من 50 بالمئة من الأصوات".

من ناحية أخرى، قال وزير المالية الإسرائيلية "يوفال شطاينتس" إنه سيطلب من الحكومة الإسرائيلية "استئصال حركة حماس من جذورها ومعالجة الوضع في قطاع غزة".

وجاء تصريح "شطاينتس" خلال جولة قام بها الاثنين، في منطقة مستوطنات غلاف غزة، وعقد هناك اجتماعاً، ضم عددا من رؤساء المجالس المحلية في مستوطنات غزة، والذين عبروا عن انزعاجهم الشديد من قرار الحكومة بتقليص الميزانيات المخصصة لتحصين ودعم المنازل في المستوطنات المحيطة بقطاع غزة بنسبة 30 بالمئة..

وأعتبر رئيس المجلس الإسرائيلي- "أشكول- حاييم يليث" أن المليار شيكل والتي تم استثمارها في نظام القبة الحديدة، لن تشجع هجرة السكان إلى المنطقة.

هذا وقد أعلن وزير الداخلية "ايلي يشاي" عن نية إدارة مكتب وزارة الداخلية، بلورة خطة تمتد إلى ثلاثة أعوام لمساعدة سكان مستوطنات غلاف غزة في المجال الأمني والتعليمي والصحة والبيئة.
XS
SM
MD
LG