Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

حبس أمين عام الحزب الوطني في مصر وتوقعات باستجواب مبارك خلال ساعات


قرر جهاز الكسب غير المشروع المصري الاثنين حبس الأمين العام للحزب الوطني ورئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف 15 يوما على ذمة التحقيق في قضايا تربح وفساد مالي واستغلال نفوذ من أجل تحقيق منافع شخصية.

وحظي الشريف بثقة كبيرة من الرئيس السابق حسني مبارك وشغل منصب وزير الإعلام لفترة تجاوزت 20 عاما، ثم أسند إليه النظام السابق منصب الأمين العام للحزب الوطني الحاكم ورئاسة مجلس الشورى، الغرفة الثانية للبرلمان.

وتأتي هذه التطورات، فيما أكدت مصادر قريبة من جهاز النائب العام المصري أن الساعات القليلة المقبلة ستشهد استجواب أعضاء في عائلة الرئيس السابق حسني مبارك، بعد قرار حبس رئيس وزرائه أحمد نظيف، وصفوت الشريف، كما أنه من المقرر التحقيق مع رئيس مجلس الشعب السابق فتحي سرور يوم الأربعاء.

في غضون ذلك، عبر رئيس الوزراء المصري عصام شرف عن أسفه للعنف الذي تعرض له محتجون في وسط القاهرة فجر السبت، وقال إنه طلب من وزير العدل إجراء تحقيق.

وأضاف في كلمة نقلها التلفزيون المصري بأن "ما حصل شيء غريب"، لأن التحرير كان المكان الذي انطلقت منه عبارة "الشعب والجيش يدا واحدة"، في إشارة إلى الشعار الذي ردده المتظاهرون خلال الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بنظام حسني مبارك.

وقال شرف إن "الشباب هم المادة الخام لبناء المستقبل، والجيش هو المؤسسة التي حمت الثورة وتحميها وستحميها".

واتهمت جماعات حقوقية الجيش المصري باستخدام قوة مفرطة عندما حاول إبعاد المحتجين عن ميدان التحرير في وقت مبكر يوم السبت الماضي في أحداث توفي خلالها شخص وأصيب 13 شخصا آخرين بجروح.

XS
SM
MD
LG