Accessibility links

التنسيق الأوربي يتواصل قبل اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا في الدوحة


يجتمع وزراء دفاع إيطاليا وبريطانيا وفرنسا في روما الثلاثاء لمناقشة زيادة الضغط العسكري على الزعيم الليبي معمر القذافي، وإشراك إيطاليا في العمليات العسكرية الجارية حالياً لتطبيق قرار مجلس الأمن بفرض حظر جوي فوق ليبيا.

وفي لوكسمبورغ، يجري وزراء خارجية الاتحاد الأوربي الثلاثاء مباحثات حول ليبيا وعدد من الملفات الأخرى، وسيشارك مفوض العلاقات الخارجية في المجلس الانتقالي الليبي محمود جبريل في مباحثات غير رسمية مع هؤلاء الوزراء على هامش هذا الاجتماع.

وكان وزير الخارجية الفرنسية ألان جوبيه قد تمكن من إقناع زملائه في الاتحاد الأوروبي بتخصيص جلسة استماع لممثلي المجلس المعارض الليبي خلال اجتماع الثلاثاء.

اجتماع لمجموعة الاتصال في الدوحة

وتأتي هذه التحركات الدبلوماسية قبل اجتماع يعقد في الدوحة الأربعاء لمجموعة الاتصال حول ليبيا، وهو اجتماع مصغر بالمقارنة مع اجتماع الإدارة السياسية الموسعة للتحالف الدولي حول ليبيا، في روما الشهر المقبل.

كوسا يحذر من حرب أهلية

وفي أول ظهور له، استبق وزير الخارجية الليبية السابق موسى كوسا هذه التحركات الدبلوماسية بدعوة جميع الجهات إلى تجنيب بلاده الدخول في حرب أهلية.

وأعلن كوسا الاثنين لهيئة الإذاعة البريطانية BBC أن ليبيا يمكن أن تتحول إلى "صومال جديد" إذا طال أمد النزاع. وقال كوسا: "اطلب من الجميع ومن جميع الأطراف تحاشي إدخال ليبيا في حرب أهلية". وأوضح أن نزاعا طويل الأمد سوف يؤدي إلى "حمام دم".

وكان كوسا وصل إلى لندن في 30 مارس/ آذار بعد انشقاقه عن نظام طرابلس.

المعارضة الليبية ترفض المبادرة الأفريقية

وقد رفضت المعارضة الليبية الاثنين مقترح الوساطة الذي طرحته بعثة الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة في ليبيا. وقال رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل، الاثنين إن الثوار يرفضون أية وساطة لا تتضمن التنحي الفوري للقذافي.

وقال عبد الجليل في مؤتمر صحافي عقده في بنغازي إثر لقائه وفد القادة الأفارقة إن القذافي نفسه "ضرب عرض الحائط" بهذه المبادرة بعد أن طرحت للمرة الأولى الشهر الماضي "من خلال الاستمرار في قصف المدنيين بالطائرات والراجمات ومحاصرة المدن". وأضاف "ومن ثم فإن هذه المبادرة التي طرحت اليوم قد تجاوزها الزمن".

وتابع عبد الجليل "مطالب الشعب هي رحيل القذافي وأبنائه. أي مبادرة لا تحوي هذا المطلب غير جديرة بالالتفات إليها".

وجاءت تصريحات عبد الجليل بعد أن عرض وفد الوساطة الإفريقية على المجلس الانتقالي بعد ظهر الاثنين خارطة الطريق التي أعدها لحل الأزمة في ليبيا والتي تتضمن وقف إطلاق النار وإطلاق حوار يمهد لفترة انتقالية من دون تضمنها أي إشارة إلى رحيل فوري للقذافي. وكان الزعيم الليبي أعلن موافقته عليها الأحد.

التزام أميركي بقرار مجلس الأمن

من جانبها، أكدت الولايات المتحدة أنها لن تتوانى في تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1973. وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض تعليقا على موافقة القذافي، على اقتراح وقف إطلاق النار الذي تضمنته مبادرة الاتحاد الإفريقي: "ما يهمنا هنا هو الأفعال وليس الأقوال، والعقيد القذافي وقواته ونظامه يدركون جيدا ما هو مطلوب منهم، عليهم التوقف عن تهديد المدنيين الليبيين، وسحب قواتهم من المدن وإعادتها إلى ثكناتها، ولكننا لن نوقف عملياتنا العسكرية بأي حال من الأحوال، ولن نتوانى في تنفيذ أي جانب من جوانب قرار مجلس الأمن رقم 1973، الذي نواصل وسنواصل تنفيذه طالما ظل ذلك ضروريا".

وأكد كارني أن الجهود الأميركية الرامية للإطاحة بالقذافي لن تقتصر على العمليات العسكرية وحدها، وقال: "إننا نواصل إجراءاتنا الدبلوماسية والاقتصادية لتضييق الخناق على القذافي وأعضاء نظامه الذين يواصلون التشبث بالسلطة، وذلك من أجل تحقيق الهدف المتمثل في تنحيه عن السلطة لكي يتمكن الليبيون من تقرير مصيرهم واختيار حكومة وقادة يستجيبون لتطلعاتهم".

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون جددت الاثنين طلب الولايات المتحدة تنحي الزعيم الليبي معمر القذافي رافضة التعليق على الاتفاق الذي اقترحه الاتحاد الإفريقي لوقف إطلاق النار في ليبيا.

حلف الأطلسي يواصل غاراته

ميدانيا، أعلنت قوات حلف شمال الأطلسي قصفت مساء الاثنين مناطق وسط ليبيا. وقال التلفزيون الليبي استنادا إلى مصدر عسكري إن مواقع مدنية وعسكرية بمنطقة الجفرة وسط ليبيا تعرضت لغارات جوية.

ولم يكترث حلف شمال الأطلسي باقتراح لوقف إطلاق النار في ليبيا وقال إن القذافي نقض تعهداته مرارا وأن الحلف سيواصل استهداف قواته ما دامت مستمرة في تهديد المدنيين.

وذكر بيان لحلف الأطلسي أن القوات الحكومية قصفت مصراتة في غرب ليبيا لأكثر من 30 دقيقة يوم الاثنين "على الرغم من حديث حكومة القذافي عن وقف لإطلاق النار".

وصرح متحدث باسم المعارضة في مصراتة بأن قوات القذافي أطلقت يوم الاثنين صواريخ غراد روسية الصنع على أهداف في المدينة.

وأضاف بيان لحلف الأطلسي أن قوات القذافي واصلت حشد الدبابات والعربات المصفحة الأخرى بأعداد كبيرة داخل مصراتة وحولها وأن صورة للحلف التقطت بالأقمار الصناعية أظهرت وضع دبابات أمام مبان عامة.

XS
SM
MD
LG