Accessibility links

logo-print

أميركي من أصل فلسطيني يدافع عن شعبه من خلال الكوميديا


بدأ الشاب الأميركي الفلسطيني الأصل عامر زهر تقديم عروضات فنية من الكوميديا النقدية في الضفة الغربية، تحكي معاناة الشعب الفلسطيني السياسية والاجتماعية.

وقال زهر، وهو محام أميركي، لوكالة رويترز بعد انتهائه من حفل فني قدمه في رام الله باللغتين العربية والانكليزية، إنه يريد إضحاك شعبه، مؤكدا على أنه "إذا ضحك الناس فمعنى هذا أنهم يستمعون وبذلك تكون الرسالة وصلت"، على حد تعبيره. وأكد زهر أن فنه يندرج في إطار Stand Up Comedy، وهو يتحدث عن عن أهله وعن وطنه.

وقال "أنا درست المحاماة ولكني اخترت هذا الطريق لإيصال رسالتي في الدفاع عن قضية شعبي".

واستعرض زهر مهارته الكوميدية في عرضه الأخير في الأراضي الفلسطينية وإسرائيل بعد جولة شملت حيفا وبيت لحم تحدث فيه بأسلوب الكوميديا الساخرة عن كيفية خروج والده من مدينة يافا عام 1948 ولجوئه إلى الأردن وتوجهه بعد ذلك إلى الولايات المتحدة للدراسة والعمل والاستقرار هناك.

وقال زهر بطريقة ساخرة "يمكن للفلسطيني أن يعيش في كل مكان إلا هنا"، أي الأراضي الفلسطينية.

واستحضر زهر في عرضه الثورات العربية في مصر وتونس وليبيا واليمن من خلال حوار مع صديق له، مشددا على أنه يمثل ضمير الناس ويتحدث بكل شيء بلا خوف. وصرح قائلا "ما أقوله هنا أقوله في كل العروض وأمام أي جمهور سواء في أميركا أو هنا أو في أي مكان".

وختم عرضه بالعزف على العود وغناء مقاطع من أغاني أم كلثوم وعبد الحليم حافظ.
XS
SM
MD
LG