Accessibility links

logo-print

قتلى وجرحى في معارك عنيفة بين الجيش السوداني ومتمردين في دارفور


اندلعت معارك عنيفة بين الجيش السوداني ومتمردين في ولاية شمال دارفور، على ما أفاد الجيش والمتمردون اليوم الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد إن "دورية من القوات المسلحة تعرضت الأحد لكمين مشترك من متمردي حركة العدل والمساواة ومتمردي ميني مناوي"، أحد أجنحة الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وأضاف أن المعارك "خلفت عددا من القتلى والجرحى من الطرفين ولكننا لا نستطيع حصره لطبيعة المعركة" مشيرا إلى أن "الجيش دمر عشر عربات" للمتمردين.

من جهته قال الناطق العسكري باسم حركة العدل والمساواة التي تعد الأفضل تسليحا بين حركات التمرد في دارفور، إن الجيش هاجم منطقة ساقور شمال غرب الفاشر مدعوما بطائرات انتونوف وميغ ونحو 180 عربة.

وأكد الناطق أن مقاتلي الحركة قاتلوا في صف واحد مع جماعة ميناوي وتصدوا لقوات الجيش وأحرقوا 18 عربة واستولوا على 13 عربة أخرى تابعة للجيش علاوة على ذخائر وأسلحة ثقيلة.

وبدوره قال جبريل آدم المتحدث باسم حركة العدل والمساواة إن "معارك عنيفة جدا قد جرت كما قام الجيش بقصف قرى في المنطقة وقتل العديد من الأشخاص فيما نزح آخرون" مشيرا إلى أن الجيش الحكومي "انسحب من المنطقة التي عادت تحت سيطرتنا التامة".

وتشهد منطقة دارفور الشاسعة حربا أهلية منذ عام 2003 أدت إلى مقتل 300 ألف شخص ونزوح نحو 2.7 مليون آخرين بحسب الأمم المتحدة، غير أن السلطات السودانية تشكك في هذه الأرقام وتقول إن عدد قتلى النزاع بلغ عشرة آلاف.

وبحسب المهمة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في إقليم دارفور، فإن تجدد المعارك في الأونة الأخيرة بين الجيش السوداني والمتمردين، أدى إلى نزوح أكثر من 70 ألف شخص إلى مخيمات اللاجئين في دارفور.

XS
SM
MD
LG