Accessibility links

هوس الأطفال بمواقع التواصل الاجتماعي قد يصيبهم بالاكتئاب


حذر الأطباء مما سموه بـ"اكتئاب الفيسبوك" لدى الأطفال الذين يقضون ساعات طويلة أمام أجهزة الكمبيوتر وعلى مواقع التواصل الاجتماعي التي وجدوا فيها حياة جديدة بعيدة عن حياتهم اليومية تتيح لهم التعرف على أصدقاء جدد ولكنها تعزلهم عن التواصل الاجتماعي.

وقالت دراسة حديثة استهدفت الأطفال تحديدا، إن تعلق الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم العاشرة بمواقع التواصل الاجتماعي قد يتسبب في مشاكل نفسيه نتيجة لاستعمالهم وسائل وأجهزة تعتبر أعلى من قدراتهم الذهنية والمعرفية في تلك المرحلة العمرية.

وحذرت الدراسة من أنه "كلما زادت ساعات الأطفال على صفحات الفيسبوك، ارتفعت فرص تعرضهم لاضطرابات نفسية".

وفي هذا السياق قال الدكتور جمال شفيق أستاذ علم نفس النمو بمعهد الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس في مقابلة مع "راديو سوا" أجرتها دينا النجار إن " الطفل أمام الكمبيوتر يبقى سلبيا لأن الضغط على مفاتيح لوحة الأوامر لا يحرك عنده كل الملكات الموجودة لديه، الأمر الذي يؤثر على قدرات ومهارة الطفل التي نريد ان ننميها".

وأضاف أن "شخصية الإنسان بصفة عامة لها مهارات مهمة جدا لكن عندما يحرك الطفل مهارتين او ثلاثة فقط ويهمل الباقي فسيؤدي ذلك إلى حدوث تأخر في بعض عمليات النمو".

وحذر شفيق من أن "وجود الطفل على الفيسبوك يفقده التواصل الاجتماعي مع الآخرين مما قد يؤدي الى مشاكل نفسية ومنها الميل إلى الانطواء أو الاكتئاب أو الانزواء أو عدم القدرة على التعامل مع الآخرين".

وأوضح شفيق أن تعلق الأطفال قد يصل في بعض الأحيان إلى ما يطلق عليه في علم النفس مرحلة الهوس أو الإدمان من خلال التردد في فترات زمنية قصيرة على صفحاتهم على هذه المواقع لمتابعة أخر التحديثات والتعليقات والمشاركات بوجه عام، ومراجعة الملفات المرئية لحياة الآخرين فيما يطلق عليه اسم التواصل الزائف.

ولا تقتصر النتائج السلبية على مشكلات النفسية وإنما تعدتها إلى ما هو ابعد على حد تعبير شفيق الذي قال إن "الجلوس المستمر لفترة طويلة جدا أمام جهاز الكمبيوتر يسبب مشاكل في العمود الفقري ويصيب الطفل بالصداع، فضلا عن التاثير على الأعصاب بسبب التواصل البصري المستمر والتركيز على شاشة الجهاز مما يؤثر على تركيز الطفل وانتباهه وإدراكه".

ويؤكد الخبراء أن الآباء هم أصحاب الدور الأكبر في الحد من هذه المشكلة التي قد تواجه أبناءهم من خلال المراقبة من حين لآخر وتقليل تعرضهم اليومي لمثل هذه المواقع ومحاولة شغل أوقاتهم بأنشطه يتفاعلون فيها مع محيط حقيقي.
XS
SM
MD
LG