Accessibility links

logo-print

مرور 150 عاما على الحرب الأهلية الأميركية


تصادف اليوم الثلاثاء الـ12 أبريل/نيسان الذكرى الـ 150 للحرب الأهلية الأميركية التي اندلعت في 12 أبريل/نيسان 1861، وقد أقيمت بهذه المناسبة عدة نشاطات في الولايات المتحدة وفي العاصمة واشنطن.

وكانت الحرب الأهلية قد بدأت عندما هاجمت فرقة جنوبية ميناء فورت سمتر العسكري في ميناء تشارلستون بساوث كارولينا، واستمرت أربع سنوات كاملة، ثم انتهت باستسلام الجيش الجنوبي بقيادة روبرت لي للقوات الشمالية.

وقد نشبت الحرب بين الولايات الأميركية ، حيث أعلنت إحدى عشرة ولاية من ولايات الجنوب تحت قيادة جيفرسون ديفيس، الانفصال عن الولايات المتحدة وأسست الولايات الكونفدرالية الأميركية.

وأسفرت الحرب الاهلية عن مقتل ما يقرب من 620 ألف جندي، وتعد تلك الحرب الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

ومن النتائج التي أسفرت عنها تلك الحرب، إلغاء الرق في الولايات المتحدة مع إجراء تعديل دستوري بعد وقت قصير من انتهائها.

وإحياءا للطلقات الأولى في تلك الحرب الأهلية على فورت سومتر في ولاية ساوث كارولينا، أقيم احتفال تضمن تعليقات أدلت بها شخصيات رفيعة دعيت للمشاركة في المناسبة، تلتها التحية العسكرية، وخلصت بوضع أكاليل من الزهور.

وأقام مركز المحفوظات الوطنية حفلا في العاصمة واشنطن للكشف عن وثائق تم العثور عليها مؤخرا تتعلق بالحرب الأهلية كتبها أحد أكثر المؤلفين الأميركيين شهرة.

وشارك في الحفل المؤرخ في الولايات المتحدة الأميركية ديفيد فيريرو.
XS
SM
MD
LG