Accessibility links

تدهور حالة مبارك الصحية بعد ساعات على قرار بحبسه ونجليه على خلفية اتهامات بالفساد


أفادت مصادر طبية بمستشفى شرم الشيخ الدولي يوم الأربعاء أن الحالة الصحية للرئيس السابق حسني مبارك قد تدهورت وذلك بعد ساعات على صدور قرار من النائب العام المصري بحسب الرئيس السابق ونجليه علاء وجمال على خلفية اتهامات بالفساد واستغلال النفوذ وقتل المتظاهرين.

ونسبت وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى مصدر لم تسمه بمستشفى شرم الشيخ الدولى أن الرئيس السابق "لايزال موجودا بالمستشفى حتى الآن، لكن حالته الصحية غير مستقرة".

وذكر المصدر أن مبارك موجود حاليا بجناح في الطابق الثالث من المستشفى، بالقرب من غرفة العناية الفائقة.

وقال المصدر إن "الحالة الصحية للرئيس السابق أصبحت غير مستقرة الآن وهو تحت الملاحظة بعد أن كانت مستقرة خلال الساعات السابقة" مشيرا إلى أن "الفريق الطبى المعالج يتابع حالته الصحية عن كثب".

ونقلت الوكالة عن مصدر مسئول في المستشفى القول إنه "لم تهبط أى مروحية تابعة للقوات المسلحة بالقرب من المستشفى الذى يعالج به الرئيس السابق ،استعدادا لنقله إلى القاهرة".

وقال المصدر "إنها مجرد شائعة، فالمهبط خال من أى طائرات أو مروحيات عسكرية".

وكان النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود قد أصدر في وقت سابق من اليوم الأربعاء قرارا بحبس الرئيس السابق حسني مبارك 15 يوما على ذمة التحقيقات الجارية معه.

وقال بيان صادر عن مكتب النائب العام إن قرار الحبس جاء على ذمة التحقيقات الجارية مع الرئيس السابق بشأن اتهامات بالفساد وإهدار المال العام واستغلال الوظيفة لتحقيق مكاسب شخصية.

وأصدر النائب العام كذلك قرارا بحبس نجلي مبارك, علاء وجمال, لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات في قتل متظاهري ثورة "25 يناير".

وكان وزير العدل عبد العزيز الجندي قد أعلن مساء الثلاثاء أن التحقيقات تشمل أعمال العنف لكن لم يتم حتى الآن التحقيق مع مبارك أو نجله جمال، في شأن الاتهامات الموجهة إليهما بالكسب غير المشروع، والتي يختص بها جهاز الكسب غير المشروع بوزارة العدل.

XS
SM
MD
LG