Accessibility links

logo-print

الأسبرين يخفض فرص الإصابة بسرطان البنكرياس


كشفت دراسة طبية أميركية عن أن الانتظام في تناول الأسبرين يساهم بشكل كبير في خفض فرص الإصابة بسرطان البنكرياس بالإضافة إلى أمراض لقلب.

ووجد الباحثون أن تناول الأسبرين بصورة منتظمة يساهم بشكل ملموس فى خفض 29 بالمئة من فرص الإصابة بسرطان البنكرياس بالإضافة إلى تقليل فرص الإصابة بعدد من امراض الروماتيزم.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أجريت على 904 مصابين بسرطان البنكرياس وقارنوها مع 1224 مريضا أن الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين على الأقل يوما واحدا في الشهر انخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 26 بالمئة مقارنة مع الأشخاص الذين لم يتناولوا الأسبرين بشكل منتظم.

من جانبه قال الدكتور شيانغ لين تان الباحث في مستشفى مايو كلينيك في روتشستر بولاية مينيسوتا الأميركية والمشرف على الدراسة أن النتائج المستخلصة من هذه الدراسة هي أولية وليست لتشجيع انتشار استخدام الأسبرين لهذا الغرض.

وأضاف أنه ينبغي على الأفراد مناقشة استخدام الأسبرين مع أطبائهم لأن المواد المخدرة الموجودة في الأسبرين تحمل بعض الآثار الجانبية.

وأكد أن الباحثين لا يرون فائدة من مضادات الالتهابات غير الأسبرين أو الأسيتامينوفين وهذا يوفر دليلا إضافيا على أن الأسبرين قد يسبب النشاط للوقاية الكيماوية من سرطان البنكرياس مشيرا إلى أنه يتعين جمع المزيد من البيانات قبل إثبات وجود فائدة حقيقية.

وكانت دراسة أميركية سابقة قد أظهرت أن الأسبرين يقلل خطر إصابة النساء بسرطان البنكرياس بنحو 43 بالمئة بالمقارنة مع اللواتي لم يتعاطينه، وذلك بعد متابعة مجموعة من السيدات تجاوزن سن اليأس ورصد مقدار استهلاكهن من أقراص الأسبرين والمنتجات التي تحتوي عليه ومقدار تعاطيهن للأدوية الأخرى المضادة للالتهاب.
XS
SM
MD
LG