Accessibility links

logo-print

استعادة أربع قطع أثرية من مجموعة توت عنخ آمون


أعلن وزير الدولة لشؤون الآثار المصرية زاهي حواس استعادة أربع قطع أثرية إحداها تمثال خشبي للملك توت عنخ آمون من بين عشرات القطع التي تعرضت للتلف أو السرقة من المتحف المصري خلال الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي أنهت حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك في فبراير/ شباط الماضي.

والقطع الأربع هي تمثال خشبي مذهب طوله 58 سنتيمترا للملك توت عنخ آمون واقفا مرتديا التاج الملكي وتمثال أوشابتي من التماثيل الجنائزية الصغيرة ليويا جد الملك اخناتون والجزء العلوي من مروحة الملك توت وبوق خاص بالملك نفسه.

وكان مدير المتحف طارق العوضي قد قال في وقت سابق إن المتحف سينظم بعد استعادته "آخر قطعة مسروقة" معرضا "يحكي قصة الاعتداء وقصص الاسترداد وما حدث منذ يوم 28 يناير/كانون الثاني لكي يتم توثيق الحدث كجزء من تاريخ المتحف المصري وثورة 25 يناير/ كانون الثاني."

وفي وقت سابق أعلن المتحف، المطل على ميدان التحرير الذي كان مركز الاحتجاجات، عن فقد 54 قطعة في 28 يناير/ كانون الثاني بسبب الفراغ الأمني بعد انسحاب الشرطة من الشوارع.
XS
SM
MD
LG