Accessibility links

غيتس يحذر من أن أية اقتطاعات كبيرة في ميزانية الدفاع ستضعف الجيش


حذر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الأربعاء من أن أية اقتطاعات كبيرة في ميزانية الدفاع ستتطلب مراجعة العمليات العسكرية الأميركية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل في بيان إن "الوزير كان واضحا. أية اقتطاعات جديدة في ميزانية الدفاع لا يمكن أن تحصل بدون أن تؤدي إلى تقليص قدرات القوات العسكرية".

وجاء هذا التحذير في وقت حدد فيه الرئيس أوباما الأربعاء هدف تقليص العجز في الميزانية بمعدل أربعة آلاف مليار دولار على 12 عاما.

وقال إنه سيسعى إلى خفض العجز في الميزانية من خلال الإبقاء على خفض الإنفاق العام والتوفير في ميزانية الدفاع وخفض التكاليف الزائدة في الرعاية الصحية وإصلاح قانون الضرائب.

وأوضح موريل أن غيتس علم الثلاثاء فقط بمشاريع البيت الأبيض لتخفيض العجز في ميزانية الدفاع.

وكان غيتس قد حذر في فبراير/شباط الماضي أعضاء الكونغرس من أن أية اقتطاعات كبيرة في ميزانية وزارة الدفاع من شأنها أن تضعف الجيش.

أوباما ينتقد خطط الجمهوريين

وكان أوباما قد كشف النقاب عن خطة لخفض العجز في الموازنة الأميركية بأربعة آلاف مليار دولار في غضون 12 عاماً، منتقدا خطط الجمهوريين الداعية لخفض النفقات بشكل كبير، قائلاً إنها محاولة لكسر تلاحم المجتمع الأميركي.

وقال أوباما في كلمة ألقاها الأربعاء في جامعة جورج واشنطن: "هذه هي مقاربتي خفض العجز في الموازنة بأربعة ترليون دولار خلال الـ12 سنة المقبلة".

ودافع أوباما في كلمته المطولة، التي شرح فيها خطته في الوقت الذي يخوض فيه مواجهة صعبة مع الجمهوريين الذين يسيطرون على مجلس النواب بشأن ميزانية العام، عن سياسته في مجال إصلاح نظام الرعاية الصحية. وأضاف قائلا: "إن هذا النقاش بشأن الميزانيات والعجز يتعدى مجرد أرقام على ورق، ويتعدى الخفض والإنفاق، إنه يتعلق بنوع المستقبل الذي نرغب في أن نعيش فيه ونوع البلد الذي نؤمن به، وهذا ما أريد الحديث عنه اليوم".
XS
SM
MD
LG