Accessibility links

logo-print

المجلس العسكري يؤكد أنه لا يتعامل برد الفعل ويحذر من تداعيات الوضع الاقتصادي


أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر أن إدارة شئون البلاد تتم في ظل سيادة القانون ، وأنها لا تتم في سياق ردود الأفعال، وإنما بالدراسة والتخطيط لاتخاذ القرار المناسب لصالح مصر .

جاء ذلك في تصريحات تليفزيونية لعضوي المجلس الأعلى العسكري اللواءان محمد حجازي وحسن الرويني مساء الأربعاء على التليفزيون المصري.

وحذر المجلس من تداعيات الوضع الاقتصادي للبلاد ، مشيرا إلى أنه تم خسارة ستة مليارات دولار من احتياطي البنك المركزي منذ شهر يناير/كانون الثاني وحتى 30 مارس/آذار الماضيين ، ليصل الاحتياطي إلى 30 مليار دولار .

وشدد على أن الوضع الاقتصادي واستعادة الأمن في الشارع المصري وعودة الهدوء إلى الشارع من أهم المشكلات التي تواجهها البلاد في الوقت الراهن.

كما أكد أن شرم الشيخ ليست بؤرة للنظام السابق ، وأنه لا يوجد أي تأثير على النائب العام أو قراراته ، مؤكدا أن النيابة تحقق الآن في نحو ستة آلاف قضية تتعلق بالفساد ، وهو ما يمثل عبئا كبيرا عليها .

وأكد المجلس إفراج القوات المسلحة عن كافة المعتقلين الذين القي القبض عليهم بميدان التحرير عقب أحداث ليلة الجمعة وصباح يوم السبت الماضي، والتي حدثت خلالها اشتباكات بين معتصمين وأفراد من الشرطة العسكرية أسفرت عن وفاة متظاهر .

XS
SM
MD
LG