Accessibility links

logo-print

تنحي كبير المفاوضين الإسرائيلين في ملف شاليت


أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن كبير المفاوضين الإسرائيليين للإفراج عن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت المحتجز في قطاع غزة منذ 2006، قد تنحى عن منصبه.

وقد برر هاغاي حداس تنحيه بسبب واجبات عائلية. وقال في بيان "لم استقل. قلت لرئيس الوزراء عندما تسلمت مهمتي إنني لن اقوم بما تقتضيه سوى سنتين بسبب واجبات عائلية".

ويقول معلقون أن هذا التنحي قد يكون ناجما عن إحباط المفاوض بسبب فشل جهوده.

وتعود آخر الأخبار الرسمية المتعلقة بهذا الجندي إلى أكتوبر/ تشرين الأول 2009 عندما وزعت حركة حماس شريط فيديو طلب فيه شاليت من رئيس الوزراء الإسرائيلي العمل على تحريره.

وبدا الإفراج عنه قريبا خريف 2009، لكن كلا من إسرائيل وحماس حملت كل منهما الأخرى مسؤولية فشل المفاوضات غير المباشرة التي جرت عبر مصر ووسيط ألماني حول مبادلة الجندي بألف من المعتقلين الفلسطينيين.

يذكر أن المفاوضات تصطدم بشكل عام بهوية المعتقلين الفلسطينيين المعنيين ومكان الإفراج عنهم، إذ تبدي إسرائيل تحفظات عن الإفراج عن شخصيات من الانتفاضة الثانية.

ودعا عدد من كبار المسؤولين الإسرائيليين السابقين في الاجهزة الأمنية نتانياهو يوم الاثنين الماضي إلى مزيد من المرونة.

وردا على هذه الدعوة، اصدر مكتب رئيس الوزراء بيانا ذكر فيه أن "عشرات الاسرائيليين قتلوا في هجمات نفذها ارهابيون اطلق سراحهم خلال عمليات تبادل اسرى".

XS
SM
MD
LG