Accessibility links

التلفزيون الليبي يظهر لقطات للقذافي في سيارة مكشوفة في العاصمة طرابلس


عرض التلفزيون الليبي يوم الخميس لقطات لمعمر القذافي في سيارة مكشوفة في طرابلس، وقال إن اللقطات صورت أثناء قصف حلف شمال الأطلسي للعاصمة الليبية.

وعرض التلفزيون لقطات للقذافي يرتدي قبعة خضراء ونظارات داكنة وسترة سوداء ويلوح بقبضتيه في الهواء ويلوح بيده.

وقال التلفزيون "الأخ قائد الثورة قام قبل قليل بجولة في مدينة طرابلس أثناء قصف العدوان الاستعماري الصليبي على مدينة طرابلس".

هذا وقد شنت طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي هجمات جوية على العاصمة الليبية طرابلس يوم الخميس وقالت قناة الليبية الرسمية إن الهجمات أدت إلى وقوع خسائر في الأرواح. وقال مذيع في القناة إن "طرابلس تتعرض الآن" لغارات جوية وإن هناك إصابات بين المدنيين.

وذكر مراسلان لرويترز إنهما سمعا أربعة انفجارات وشاهدا سحبا من الدخان تتصاعد من جنوب شرق المدينة.

بان كي مون يدعو إلى وقف إطلاق النار

من ناحية أخرى، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف إطلاق النار في ليبيا والبحث عن حل سياسي للأزمة التي تواجهها البلاد.

من جهتها قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إن الاتحاد يريد رحيل القذافي فورا.

جاء ذلك خلال اجتماع دولي عقد في مقر الجامعة العربية في القاهرة، شاركت فيه منظمة المؤتمر الإسلامي والمفوضية الإفريقية لبحث سبل وضع حل للأزمة الليبية.

ويرى الخبير في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية الدكتور قدري حسن أن تنحي القذافي ربما يفتح المجال لحوار ومصالحة داخليين وقال:
"هذا الرأي الجماعي ما بين كل الأطراف حاليا التي هي على صلة بالأزمة الليبية ترى أن المشكلة الأساسية في العقيد القذافي نفسه وفي نظامه في ليبيا. وإن تنحي العقيد القذافي سوف يفتح الطريق إلى أوضاع سياسية مختلفة داخل ليبيا ويمكن في هذه الحالة الجانب الدولي والإقليمي يتحرك في إطار ترسيخ نوع من المصالحة الداخلية في ليبيا".

ويرى قدري أن العرض الدولي قد يشجع القذافي على الرحيل إن تضمن ترتيبات بشأنه وعائلته وقال:
"أنا أتصور أن القذافي سوف يستمر في عناده، ولكن إذا قدموا له عرضا يجعله في وضع آمن إذا ترك السلطة هو وأسرته وعائلته ربما يأخذ القرار ويوافق على هذا العرض الدولي".

حزب الله اللبناني ينفي وجود مقاتلين له في ليبيا

وفي تطور آخر، نفى حزب الله اللبناني يوم الخميس اتهامات السلطات الليبية بمشاركة عناصر تابعة له في القتال إلى جانب الثوار في مدينة مصراته.

وأفاد الحزب في بيان له أنه ينفي "هذا الاتهام ويؤكد أن هذا الكلام لا أساس له وهو عار عن الصحة جملة وتفصيلا".

وسبق أن أعلن نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم أن عناصر من حزب الله الشيعي اللبناني تقاتل إلى جانب المتمردين في مدينة مصراته.

وقال الكعيم إن القناصة في مصراته هم عناصر من حزب الله. مؤكدا حقيقة هذا الأمر. وأضاف أن "وكالات الاستخبارات الغربية على علم" بضلوع عناصر من هذا الحزب في التمرد بمصراته.

يذكر أن 13 شخصا كانوا قد قتلوا الخميس من بينهم أربعة مصريين في هجوم لكتائب القذافي على منطقة في مصراتة يسيطر عليها الثوار.
XS
SM
MD
LG