Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ يشيد بتحرك النساء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا


تبنى مجلس الشيوخ الأميركي الخميس قرارا بالإجماع، أشاد فيه بتحرك النساء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل حقوق الإنسان.

وأعرب المجلس في قراره عن "إشادته ودعمه للنساء اللواتي اثبتن من خلال الشجاعة والرأفة والالتزام تجاه الآخرين أن الشجاعة قد تكون معدية".

ودعمت القرار النساء ال17 في مجلس الشيوخ. وقالت السناتور الجمهورية أولمبيا سنو التي قدمت مشروع القرار نهاية مارس/آذار إن "روحية واندفاع النساء في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وكذلك التحديات التي يواجهنها، هي على السواء مصدر وحي لنا وتذكير بان التمييز والعنف ضد النساء ما زال قائما في العالم".

وأشار النص خصوصا إلى "الأهمية الحيوية لحقوق النساء ومشاركتهن السياسية في وقت بدأ فيه زعماء شمال إفريقيا والشرق الأوسط بإصلاحات دستورية وتشكيل حكومات جديدة".

إشراك النساء في السياسة

من ناحية أخرى، قال مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر إن مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون المرأة العالمية السفيرة ميلاني فرفير ستبدأ الجمعة جولة تشمل مصر وإسرائيل والضفة الغربية تستغرق حتى 22 من الشهر الجاري.

وأعلنت الخارجية أن السفيرة فرفير ستجتمع في القاهرة مع مسؤولين حكوميين وممثلين عن الأحزاب السياسية وفعاليات الإعلام والمجتمع المدني لدعم مشاركة وإشراك النساء في العملية الانتقالية في مصر.

كما أنها ستلتقي مجموعة من رجال الأعمال ونشطاء في منظمات غير حكومية لتسلط الضوء على العمل الذين يقومون به للترويج لتمكين المرأة.

وستجتمع فرفير خلال زيارتها إلى حيفا وتل أبيب والقدس ورام الله مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين وممثلي مجتمع مدني ومنظمات نسائية لدعم الدور الريادي للنساء كبناة سلام.

XS
SM
MD
LG