Accessibility links

logo-print

النائب العام يقرر نقل مبارك إلى أحد المستشفيات العسكرية في القاهرة


نقلت صحيفة المصريون عن مصدر مسؤول تصريحه بأن إدارة المركز الطبى العالمى التابع للقوات المسلحة بطريق مصر الإسماعيلية أتخذت كافة الاستعدادات لاستقبال الرئيس السابق حسنى مبارك فور وصوله من شرم الشيخ.
وقال المصدر إن الرئيس السابق ما زال موجودا فى مستشفى شرم الشيخ الدولى وأن قيادة الحراسة المكلفة بتأمينه فى المستشفى لم تتلق حتى الآن أى تعليمات خاصة بنقله إلى أحد المستشفيات العسكرية فى القاهرة عقب قرار النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بنقله إلى أحد المستشفيات العسكرية بالقاهرة.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية قالت إن النائب العام المصري قرر نقل الرئيس السابق حسني مبارك إلى مستشفى عسكري وتعيين الحراسة اللازمة عليه.

وقالت الوكالة "قرر المستشار الدكتور عبد المجيد محمود نقل الرئيس السابق حسني مبارك لأحد المستشفيات العسكرية وتوفير الرعاية الصحية له وتعيين الحراسة اللازمة عليه واتخاذ الإجراءات المقررة بشأن كونه محبوسا احتياطيا وفقا لأحكام قانون السجون".

وأضافت أنه ينبغي "إخطار النائب العام فور تحسن حالته الصحية وإمكانية نقله إلى السجن المقرر حبسه فيه احتياطيا".ولم تحدد الوكالة مكان المستشفى العسكري.

وأشار مصدر طبي إلى أن الرئيس السابق يرفض الفحوص الطبية وتناول الأدوية وأنه مصاب باكتئاب شديد ووصلت درجة حرارته إلى 38.5 وهو مؤشر خطير لأن ارتفاعها بمقدار نصف درجة أخرى يمكن أن يؤدي إلى دخوله في غيبوبة.

وكان الرئيس المخلوع مبارك يتلقى العلاج في مستشفى شرم الشيخ الدولي قبل قرار نقله إلى القاهرة.

حبس مبارك أعاد الهدوء للشارع المصري

على صعيد متصل، ذكرت شبكة ABC الإخبارية الجمعة أن صدور الحكم القضائي بحبس الرئيس المصري السابق حسني مبارك قد أعاد الهدوء والاستقرار إلى الشارع المصري.

وأشارت الشبكة الأميركية في معرض تعليقها على حبس مبارك إلى أن العديد من الأشخاص يرون أن خطوة حبسه ونجليه علاء وجمال تعد بمثابة انتصار جديد للثورة المصرية، وتعتبر المرة الأولى في تاريخ مصر التي يتم فيها محاكمة رئيس الجمهورية.

في سياق متصل، تظاهر الجمعة حوالي 300 شخص بميدان التحرير للمطالبة مجددا بسرعة محاكمة مبارك وعائلته وكافة رموز نظامه.

وطالب المتظاهرون بمحاسبة جميع المسؤولين مرددين "القصاص القصاص ضربوا ولادنا بالرصاص،ثورة ثورة حتى النصر .. ثورة في كل شوارع مصر".

هذا وشهد ميدان التحرير الجمعة تواجد رجال الشرطة بكثافة حيث قاموا بالتنبيه على الباعة الجوالين الذين حاولوا البقاء بالميدان برفع بضاعتهم على الفور والخروج من الميدان لتسيير حركة المشاة والسيارات بداخله.

التحقيق مع سوزان

من جهة أخرى، قال المستشار محمد عبد العزيز الجندى، وزير العدل المصرى، إنه سيتم التحقيق مع زوجة الرئيس السابق لاتهامها بجمع ثروة ضخمة بطرق غير مشروعة من وراء استغلالها لنفوذ استمدته من كونها زوجة الرئيس السابق - وإن كان قرار الاتهام الجنائي لم يوجه لها رسميا حتي الآن. ومن المقرر أن تكون الحسابات والأرصدة البنكية الخاصة بمكتبة الإسكندرية علي رأس الوقائع التي سوف تسأل عنها.

وكانت مسألة التحقيق مع سوزان مبارك قد تعرضت لكثير من الشائعات والتقارير المتضاربة، فقد سبق أن أفادت تقارير بأن التحقيق معها بدأ في المستشفى في اليوم ذاته الذي أدخل فيه مبارك إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي.

هذا ونقلت صحيفة الأهرام عن مصادرها أن السجن لم يتلق أي قرار بوصول زوجه مبارك إليه، مشيراً إلى تلقي تعليمات بالاستعداد لأي قرار مفاجئ قد يصدره النائب العام، خاصة أن التحقيق يجري معها حاليا، بحسب موقع أخبار مصر.

XS
SM
MD
LG