Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

تظاهرة بعد صلاة الجمعة في ساحة أمانة عمان تطالب بإسقاط حكومة البخيت وحل البرلمان


تظاهر أكثر من ألف شخص بعد صلاة اليوم الجمعة في العاصمة الأردنية عمان مطالبين ب"إصلاح النظام" وإسقاط حكومة رئيس الوزراء معروف البخيت وحل البرلمان، حسب ما ذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وهتف المشاركون في التظاهرة التي انطلقت من المسجد الحسيني الكبير وسط عمان إلى ساحة أمانة عمان التي تبعد بأقل من كيلومتر واحد عقب صلاة الجمعة "الشعب يريد اصلاح النظام" و"الشعب يريد إسقاط الفساد" و"الأردن حر حر والبخيت برة برة".

وحمل المتظاهرون أعلاما أردنية كبيرة ولافتات كتب عليها "الشعب يريد ديموقراطية وعدالة اجتماعية" و "الشعب يريد حل البرلمان".

وانتهت التظاهرة التي نظمها حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في الأردن، وأحزاب معارضة والنقابات المهنية أمام ساحة أمانة عمان قبل أن ينضم عدد من المشاركين بها إلى اعتصام لحركة "شباب 24 آذار" في الساحة.

وقال جميل ابو بكر الناطق الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، لوكالة الصحافة الفرنسية إن "هذه التظاهرة هي تأكيد من قوى المعارضة والقوى الشعبية في الشارع الأردني على مطالب الإصلاح الذي لم يتحقق حتى الآن".

وأضاف أن "الشعب الأردني وقواه سيستمرون في هذا الحراك حتى تتحقق مطالبنا بإصلاح سياسي واقتصادي شامل ومكافحة الفساد".

وتجمع مئات من أنصار "حركة شباب 24 آذار" التي تعرضت لاعتداء الشهر الماضي من قبل موالين للحكومة مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 160 بجروح في ساحة أمانة عمان للمطالبة ب"محاربة الفساد والمفسدين" وبإصلاح شامل.

وهتف هؤلاء "شباب 24 ضد الفساد والمفسدين" و "الشعب يريد محاربة الفساد" وجينا بدنا الإصلاح والفاسد لازم ينزاح"، حاملين أعلاما أردنية ومرددين أغاني وطنية.

كما خرجت تظاهرات شارك بها المئات في كل من الكرك ومعان في جنوب المملكة والزرقاء واربد في شمال المملكة للمطالبة بالإصلاح.

ويشهد الأردن منذ أكثر من ثلاثة أشهر تظاهرات واحتجاجات للمطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي ومكافحة الفساد.

هذا وقد أعلنت مديرية الأمن العام الأردني الجمعة لوكالة الصحافة الفرنسية أن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة للتيار السلفي بعد تعرض ستة من رجال الأمن للطعن وجرح 34 آخرين في الزرقاء شمال-شرق عمان.
XS
SM
MD
LG