Accessibility links

المئات من السعوديين الشيعة يحتجون لليوم الثاني ويطالبون بحقوق


شهدت منطقة القطيف شرق السعودية تظاهرات الجمعة لليوم الثاني على التوالي، شارك فيها المئات من الشيعة الذين طالبوا بالإفراج عن معتقليهم إضافة إلى تحسين وضع حقوق الإنسان.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد النشطاء في المدينة الغنية بالنفط أن التظاهرة استمرت ساعتين موضحاً أنه لم تقع اشتباكات مع الشرطة التي تمركزت حول المنطقة.

ويقول الكاتب والناشط الحقوقي السعودي حسين العَلـَق أن المطالب التي ينادي بها أهالي المنطقة تعود لسنوات عدة.

ويضيف لـ"راديو سوا": "هناك عدة مطالب بل سلسلة من المطالب المعيشية والسياسية والاقتصادية بالإضافة إلى المطالب الأساسية المرفوعة والتي ترفع باستمرار وهي إطلاق السجناء. هناك مطالب برفع التمييز الطائفي ومطالب أخرى حتى على مستوى التنموي. هناك مطالب تتعلق بموضوع البطالة في المملكة. هذه المطالب مطروحة من قبل المتظاهرين باستمرار وعلى مدار الأسابيع الخمسة الماضية. بالتأكيد الموضوع الأكثر إثارة على المستوى الوطني هو موضوع السجناء والمعتقلين بدون محاكمة لفترات طويلة، أضف إلى ذلك هناك خصوصية شيعية تتعلق بتسعة سجناء مضى على بعضهم 16 عاما في السجن دون محاكمة وأصبح إطلاق سراحهم مطلبا رئيسيا في جميع المظاهرات التي خرجت في المنطقة".

XS
SM
MD
LG