Accessibility links

logo-print

إيران تطلب من مجلس الأمن الدولي التدخل في البحرين لحماية الشعب البحريني


ذكر مصدر رسمي الجمعة أن وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي في وجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، طلب فيها تدخل مجلس الأمن الدولي "لوقف المجزرة بحق الشعب البحريني".

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن صالحي عبر عن "أسفه لغياب تحرك مجلس الأمن في حين كان موقف مجلس الأمن في أوضاع مشابهة في المنطقة مختلفا".

وأضاف صالحي أن انتفاضة شعب البحرين مطابقة لثورتي تونس ومصر وثورة غالبية الشعب البحريني تهدف إلى تلبية مطالب مشروعة. على حد قوله.

وانتقد الوزير إرسال قوات سعودية وإماراتية إلى البحرين للمشاركة في قمع التظاهرات. وأضاف أن الوضع في البحرين لا يمكن أن يحل عسكريا واستخدام قوات أجنبية لقمع الأهالي ليس حلا ومن شأنه مزيد تعقيد الوضع.

وأكد صالحي أن الجمهورية الإيرانية لا يمكنها أن تبقى غير مبالية لأن استمرار أزمة البحرين يمكن أن يزعزع استقرار منطقة الخليج وسيكون لها عواقب على العالم بأسره، على حد وصفه.

تظاهرة أمام سفارة البحرين في طهران

ميدانيا، سارت تظاهرة جديدة أمام سفارة البحرين في طهران للاحتجاج على قتل السكان في البحرين من جانب القوات السعودية، على ما ذكرته وكالة الأنباء الطالبية الإيرانية "إيسنا".

وهتف المتظاهرون بشعارات ضد النظامين السعودي والبحريني كما قاموا بإحراق العلمين الأميركي والإسرائيلي.

وكانت إيران ذات الغالبية الشيعية مثل البحرين قد نددت مرارا بقمع حركة الاحتجاج وبإرسال قوات سعودية وإماراتية لدعم القوات البحرينية.

واتهمت البحرين السلطات الإيرانية بدعم التظاهرات التي شهدتها المملكة بين منتصف فبراير/ شباط ومنتصف مارس/آذار الماضيين وحركها شيعة بحرينيون ضد أسرة آل خليفة السنية الحاكمة في البحرين.

وكان موقف لإيران قد أدى إلى توتر ليس فقط مع المنامة بل أيضا مع باقي ممالك الخليج المحكومة بأسر سنية وخصوصا المملكة السعودية.

XS
SM
MD
LG