Accessibility links

logo-print

تنديد دولي بقتل ناشط سلام إيطالي في غزة


ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة بـ"الجريمة المروعة" المتمثلة بقتل ناشط السلام الايطالي المؤيد للفلسطينيين فيتوريو اريغوني بعد اختطافه على يد جماعة سلفية في غزة، على ما أعلن المتحدث باسمه مارتن نيزيركي.

وقال المتحدث إن "هذه الجريمة ارتكبت بحق شخص كان يعيش ويعمل بين الشعب الفلسطيني في غزة"، مشيرا إلى أن "الأمين العام يطلب إحالة مرتكبي هذه الجريمة المروعة إلى العدالة في أسرع وقت ممكن".

وبعد ساعات من إعلان خطفه، قالت مصادر أمنية فلسطينية في قطاع غزة إنها عثرت فجر الجمعة على جثة اريغوني (36 عاما) الذي كان عضوا في حركة التضامن الدولية مع الشعب الفلسطيني.

وهو أول أجنبي يقتل في قطاع غزة منذ أن سيطرت حركة حماس عليه في يونيو/ حزيران 2007.

وعثر على جثة اريغوني في حي يقع شمال غرب مدينة غزة، كما قالت أجهزة الأمن الفلسطينية التي منعت وسائل الإعلام من دخول الموقع.

وقالت المصادر الأمنية إن الناشط الايطالي قتل خنقا في شقة شمال غرب مدينة غزة.

روما تندد

كما نددت روما بـ"القتل الوحشي" لناشط السلام الايطالي، معتبرة أنه "عمل عنف مشين وجنوني".

وعبرت حركة التضامن الدولية التي كان ينتمي إليها اريغوني عن "صدمتها" بمقتله. وقالت مؤسسة الحركة هويدة عراف "صدمت وبكيت طوال الليل. لم أتخيل لحظة أنهم سيقتلون رجلا كرس نفسه جسدا روحا للفلسطينيين".

تنديد فرنسي

من جانبه، أعربت باريس الجمعة عن "إدانتها الشديدة للقتل الجبان" للناشط اريغوني كما أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية.

وقال المتحدث باسم الخارجية برنار فاليرو خلال مؤتمر صحافي إن "فيتوريو اريغوني لم يكن مناصرا للسلام وعاملا إنسانيا فحسب بل كان أيضا صديقا لأبناء غزة الذين عاش إلى جانبهم سنوات عديدة".

حماس تندد

وقال ايهاب الغصين الناطق باسم وزارة الداخلية في حكومة حماس المقالة في مؤتمر صحافي فجر الجمعة إن الحكومة "تستنكر" مقتل اريغوني وتعتبر أنها "جريمة بشعة لا تعبر عن قيمنا وديننا وعاداتنا وتقاليدنا".

وأكدت أنها "ستلاحق باقي أفراد المجموعة وستنفذ القانون بحقهم".

وأكد الغصين أن هذه "الجريمة لا تعكس الحالة الحقيقية لأجواء الأمن والنظام في قطاع غزة"، مشددا على أنها "الحادثة الأولى من نوعها منذ سنوات" في غزة.

وجرى اعتصام الجمعة أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة غزة تلبية لدعوة من حركة حماس "استنكارا لجريمة القتل".

وتجمع العشرات من المتضامنين الأجانب وممثلي منظمات حقوق الإنسان في بيت عزاء أقاموه في حديقة الجاليري وسط مدينة غزة.

وأعلنت حماس أيضا فتحها خيمة عزاء لاريغوني في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة.

XS
SM
MD
LG