Accessibility links

logo-print

الأجهزة الأمنية الأردنية تعتقل 70 شخصا من التيار السلفي


اعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية السبت 70 شخصا من التيار السلفي تمهيدا لإحالتهم على القضاء على خلفية أحداث العنف التي رافقت تظاهرة الجمعة في الزرقاء شمال شرق الأردن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه أن "حملات أمنية واسعة تمت مساء الجمعة في مدن الزرقاء والرصيفة شمال شرق عمان وأسفرت عن اعتقال 120 شخصا من التيار السلفي أخلي سبيل 50 شخصا منهم لعدم ثبوت مشاركتهم في الاعتصام فيما يجري التحقيق مع الآخرين تمهيدا لإحالتهم إلى القضاء".

من جانب آخر، قال احد أعضاء التيار السلفي طالبا عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إن "من بين المعتقلين 22 شخصا من قيادي التيار وأبرزهم سعد الحنيطي وعبد الشحادة الطحاوي زعيم التيار السلفي في الأردن وعامر الضمور وعبد الرحمن النقيب".

وكان قد أصيب 91 شخصا غالبيتهم من عناصر قوى الأمن الجمعة عندما حاولت الأجهزة الأمنية تفريق تظاهرة للتيار السلفي في الزرقاء.

وقال مدير الأمن العام الأردني الفريق حسين المجالي في مؤتمر صحافي مساء الجمعة إن "معتصمين من التيار السلفي اعتدوا على مواطنين ومتسوقين في مدينة الزرقاء ما اضطر رجال الأمن للتدخل، حيث بلغ عدد المصابين من رجال الأمن 83 مصابا، 32 منهم جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع".

وأضاف أن "51 من رجال الأمن أصيبوا إما طعنا بأدوات حادة أو ضربا بقضبان حديدية أو أطراف أسلاك شائكة".

وأوضح أن "هناك ثمانية مصابين مدنيين، اثنان منهم حالتهم متوسطة وستة آخرين حالتهم حسنة".

وأشار المجالي إلى أن "الأمن العام تحفظ على 17 من المعتصمين وتم تحديد عدد آخر ستتم ملاحقتهم واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم".

XS
SM
MD
LG