Accessibility links

logo-print

خامنئي يرفض استقالة وزير الاستخبارات الإيراني ويعيده إلى منصبه


أفادت وسائل إعلامية إيرانية الأحد أن وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي الذي قبل الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد استقالته، أعيد إلى منصبه من جانب المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.

وأفادت وكالات الأنباء الإيرانية ايسنا (الطالبية) وفارس ومهر أنه "بسبب رفض المرشد الأعلى استقالة حيدر مصلحي، سيواصل عمله في الوزارة بصفته وزيرا".

وكانت ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (ارنا) أعلنت استقالة الوزير وأوضحت أن الرئيس أحمدي نجاد قبل هذه الاستقالة.

ونقلت الوكالة عن أحمدي نجاد قوله للوزير "أشكركم وأثمن الجهود التي بذلتموها في ممارسة مهامكم كوزير للاستخبارات، أقبل استقالتكم".

وعين الرئيس الإيراني الوزير المستقيل في منصب "مستشار لشؤون المخابرات".

ولم تقدم معلومات أخرى بشأن أسباب استقالة مصلحي الذي دخل حديثا الحكومة التي شكلها أحمدي نجاد بعد إعادة انتخابه المثيرة للجدل في يونيو/ حزيران 2009.

وكان مصلحي حل محل غلام حسين محسني ايجائي الذي يتولى حاليا منصب النائب العام والذي كان أقيل من منصب وزير الاستخبارات من قبل أحمدي نجاد مع نهاية ولايته السابقة.

XS
SM
MD
LG