Accessibility links

المتظاهرون في حمص بسوريا يطالبون أثناء تشييع تسعة قتلى بإسقاط النظام


طالب المتظاهرون في سوريا الاثنين بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد أثناء تشييع جنازات 9 من المتظاهرين قتلتهم قوات الأمن في ساعات متأخرة ليلة أمس في مدينة حمص، وأفادت وكالات الأنباء أن المتظاهرين في حمص رددوا شعارات معادية للنظام وطالبوا بإسقاط الرئيس الأسد. وأضافت الوكالات أن الوضع ذاته تكرر في جسر الشاغور.

بينما تناقلت شبكات إخبارية خاصة عبر الإنترنت أنباء عن وقوع 14 قتيلا ونحو 50 جريحا في حمص خلال مواجهات عنيفة الليلة الماضية بين متظاهرين وقوات الأمن.

وقالت المحامية والناشطة الحقوقية رزان زيتوني ان شعار إسقاط النظام تردد في كل المدن السورية، وأضافت للعالم الآن:
"تطرح هذه الشعارات في جميع المظاهرات في كافة المدن والمناطق وهو شيئ طبيعي. أتت القوات لتواجه مواطنين مسالمين ينادون بالحرية. وبعد شهرين من مظاهراتهم يسقط الآن نحو 250 شهيد ومن الطبيعي كلما يزداد العنف تزداد طلبات المتظاهرين".

وكان أحد المتظاهرين في جسر الشاغور قد أكد خلال اتصال أجريناه معه انعدام الثقة بين المواطن والدولة وقال :
"المشكلة انه أصبحت هناك ازمة ثقة بين الدولة والشعب . الوعود جميعها لم تنفذ. الأمر الثاني تعديل مادة الدستور التي تنص على أن حزب البعث هو قائد الدولة والمجتمع. وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وغير السياسيين".
XS
SM
MD
LG