Accessibility links

logo-print

عمليات شفط الدهون تحسن الذاكرة وتزيد القدرة على التركيز


أثبتت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون أميركيون من جامعة "كنت" بولاية أوهايو في الولايات المتحدة أن جراحات شفط الدهون لتخفيف الوزن الزائد تساهم بشكل ملحوظ في تحسين الذاكرة وزيادة القدرة على التركيز مما يمنح الأشخاص الذين يعانون من البدانة دافعا إضافيا لفقدان الوزن.

ووصف موقع health the news الالكتروني نتائج هذه الدراسة بأنها بمثابة الحافز لحفاظ البدناء على وزنهم المكتسب بعد جراحات تخفيف الوزن، لافتا إلى أن الدراسة شملت 150 شخصا يبلغ معدل أوزانهم 136 كيلوغراما، وخضع 109 من هؤلاء الأشخاص لعمليات جراحية هدفت إلى تخفيف الوزن، من خلال جراحات ربط المعدة أو شفط الدهون، وأسفر ذلك عن عودة مستويات الذاكرة والتركيز إلى طبيعتها فيما لم تتحسن ذاكرة الأشخاص الذين لم يخضعوا للعملية.

وذكر الباحث جون غونستاد رئيس مجموعة الباحثين أن هذه النتيجة جاءت بعد إخضاع مجموعة من الأشخاص ممن يعانون البدانة إلى فحوص لتبيان قدراتهم العقلية شملت قراءة لائحة من الكلمات والأرقام التي طلب منهم تذكرها في وقت لاحق، وظهر أنهم يعانون ضعفا في الذاكرة والتركيز، وبعد 12 أسبوعا على خضوعهم لجراحة تخفيف الوزن، التي فقدوا من خلالها ما معدله 22 كيلو، ظهر أن مستويات الذاكرة والتركيز عادت إلى طبيعتها.

XS
SM
MD
LG