Accessibility links

logo-print

إقليم كردستان: أحزاب المعارضة تحمل السلطات مسؤولية التدهور الأمني



حملت أحزاب المعارضة في إقليم كردستان الحزبين الرئيسين الحاكمين في الإقليم مسؤولية تدهور الأوضاع في محافظة السليمانية، مشيرة إلى أنها لا تؤيد اللجوء إلى أعمال العنف خلال التظاهرات التي تشهدها المحافظة.

وأوضح مسؤول المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني عمر محمد في تصريح لـ"راديو سوا" أن عدم تجاوب الحكومة والحزبين الحاكمين في الإقليم مع المتظاهرين ومطالبهم المشروعة أدى بهم إلى اللجوء إلى مختلف الوسائل لإيصال صوتهم إلى السلطات في الإقليم.

وأعلن مسؤول المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي أن أحزاب المعارضة بصدد تقديم رؤيتها المشتركة للحكومة المقبلة.

يشار إلى أن مدينة السليمانية تشهد منذ 17 من شباط المنصرم تظاهرات تطالب بإجراء إصلاحات سياسية وخدمية، تخللتها صدامات بين رجال الأمن والمتظاهرين كان آخرها يوم أمس الأحد وأدت إلى سقوط أكثر من ثمانين جريحا أغلبهم من رجال الأمن.

تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG